المشهد اليمني الأول| متابعات

كشفت مصادر مطلعة عن قيام محمد مارم مدير مكتب عبدربه منصور هادي بشراء فيلا في مدينة ريمي بعدن بمبلغ وقدره 86 مليون ريال يمني .

وقال رئيس تحرير صحيفة عدن الغد في رساله له لمحمد مارم بمنشور على صفحته في الفيسبوك ان محمد مارم قام بشراء الفيل في في وضع صعب لا يستطيع الموظف الجنوبي استلام راتبه.

حيث قال في منشوره” بلغنا مؤخرا أنكم قمتم بشراء فيلا كبيرة بحي “ريمي” بمديرية المنصورة بعدن .

وبحسب التأكيدات التي تلقيناها فإن قيمة الفيلا التي يقع موقعها الثالثة أمام فتحة مضخة “المملاح” بجانب مستشفى “صابر” تم دفعها “كاملة” من قبل شخصكم وعبر مكتب عقارات بمديرية المنصورة بعدن وسجلت بأسم أمكم المتوفاة- قبل وفاتها- تغمدها الله بواسع رحمته .

وكما تعلم ونعلم جميعا فان تعيينك مديرا لمكتب الرئيس “هادي” كان قبل عام ونصف من اليوم الأمر الذي ينفي ان يكون مرتبك الشهري الذي تتقاضاه من “الحكومة” قد أوفى سداد قيمة شراء مثل هذه الفيلا وخلال هذه المدة “القصيرة”.

بصفتي مواطن تعمل أنت لدى الرئيس الذي يعمل لدينا كموظف حكومي نحن “الشعب” فإنني أطالب بسرعة الإيضاح عن المصدر المالي الذي سددتم به قيمة هذه “الفيلا” قطعا لأي تأويلات من هنا أو هناك في حال وصول هذه الرواية إلى “الصحافة”.

كما أود ان تعلم إنني أوجه لك هذه الرسالة بصفتك احد المسئولين الذين كانوا مسئولين عن ملف جرحانا ومرتبات أفراد مقاومتنا “الباسلة” ويهمنا معرفة فيما إذا كانت أمورهم على ما يرام .

كما أود الإيضاح لك ان الآلاف من أهلنا في “عدن” قضوا هذا العيد دونما مرتبات وفي ظروف صعبة للغاية بسبب قول حكومتكم بأنها لاتملك سيولة “مالية” .

ويعتبر قيام المقربين من هادي بشراء هذه الفلل في هذا الوضع دليل واضح على الفساد الذي يعيشونه على حساب المواطنين.

التعليقات

تعليقات