هكذا ضبطت الأجهزة الأمنية في الحديدة خلية ارهابية خطيرة بحوزتها أسلحة متنوعة

المشهد اليمني الأول| الحديدة

تمكنت الأجهزة الأمنية واللجان الشعبية من ضبط كمية كبيرة من الأسلحة في منزل أحد مرتزقة العدوان في الحديدة.

وقال مصدر أمني إن الأجهزة الأمنية بالتعاون مع اللجان الشعبية قد ضبطت في أول أيام العيد مخزناً كبيراً للأسلحة في منزل أحد مرتزقة العدوان بمنطقة الحسينية التابعة لمديرية بيت الفقيه.

وأضاف أن المخزن يحتوي على عدد كبير من القنابل اليدوية والأسلحة الخفيفة والمتوسطة قدرت بأكثر من 700 قنبلة يدوية، و51 قاذفة بي 10 وأكثر من 15 آلي. وأكد القائمون على العملية الأمنية بالمحافظة أن الأجهزة الأمنية على أتم الجهوزية الكاملة للتعامل مع الخلايا النائمة، وأن عملية ضبط مخزن الأسلحة في أيام العيد تُعد تجسيداً صادقاً لشعار “أعيادنا جبهاتنا” .

من جهتهم أكد أبناء الحديدة على أن مثل هذه الانجازات تعد الحصن المنيع للمجتمع من غدر الجماعات الإجرامية التي تتحرك وفق الإرادة السعودية، وتحاول إشاعة الفوضى في الأماكن الآمنة كجزء من استهداف الشعب اليمني وخلخلة تماسكه في مواجهة العدوان.

مؤكدين أن نجاح الأجهزة الأمنية في التصدي لتلك الجماعات يتطلب مزيداً من الجهود الشعبية المتمثلة في التعاون مع الجهات الأمنية في الحفاظ على الأمن وعدم التهاون في كشف هذه الجماعات وفضح تحركاتها التي تستهدف في المقام الأول أمن المواطن والوطن برمته.

التعليقات

تعليقات