كتب/ نصر الرويشان: إلى جيش الكبسة السعودي 

منذ عام ونصف وأكثر وأنتم تتلقون الصفعات والهزائم المتكررة على أيادي أبطال الحيش واللجان الشعبية في كل جبهات القتال في الداخل وفي نجران وجيزان وعسير. تحالف خاسر ومهزوم جيوشكم فاشله لا تحقق شيئا” على أرض المعركة.

وملياراتكم تنفق على الدول الغربية وأمريكا ومنظمات حقوق الإنسان لشراء المواقف والذمم، والشيئ الوحيد الذي يتحقق لكم بطيرانكم هي تلك الجرائم التي يرتكبها بحق المدنيين والآمنيين ، ولا تدرون أن جرائمكم تلك تزيد من كرهنا لكم وتصميمنا على الثأر منكم والتنكيل بكم .

يمنيكم إعلامكم الكاذب المفضوح بعدسات الإعلام الحربي أنكم تنتصرون ومنذ بداية عدوانكم وأنتم تصرحون بأنكم على مشارف صنعاء وأجابكم عيسى الليث بزامل صنعاء بعيد قولوله الرياض أقرب ولا تعقلون أن جنودكم قتلى وصرعى ومواقعكم تقتحم في كل يوم يمر ، ودباباتكم ومدرعاتكم تدمر بل وتحرق بكرتون بولاعة قيمتها خمسين ريالا” .

فلماذا تجازفون بأرواحكم فقضيتنا عادلة وقضيتكم باطله ، ودفاعنا مشروع وجيشكم مخذول مهزوم . يا جيش الكبسة أنتم جيش كرتوني بلاستيك قالها شهيدنا لطف القحوم ، واليمني حافي القدمين يملك إرادة وبأس وعزيمه لا يمتلكها كل جندي من جنود الكبسه والمندي .

كذب عليكم مفتيكم بأنكم تجاهدون ، وصرح القرني أن قنبلة عطان أحدثت دمارا” وخسائر بسبب دعواته ، ودعا السديس على اليمن وأهله في الحج ، خدعوكم بفتاويهم ودعائهم ولم يتمكنوا من خداع الله سبحانه ، وهاهي التأييدات الإلهية نراها تتحقق في كل جبهه وفي كل رتب عسكري يقاتل به أبطال اليمن ورجاله الأشاوس.

كذبتم وصدقتم كذبتكم التي كذبتم بتدمير الصواريخ اليمنيه وهاهي تطالكم في عقر داركم وتضرب قواعدكم الجوية ومحطات التحلية والكهرباء وصناعيتكم ، فتصرحون بأنها نيازك فضائية ، هي نيازك ربانية سلطها الله عليكم وأطلقها جنده المستضعفين المظلومين لتبرهن لكم أن لا قوة إلا قوة الله ولا جبروت إلا جبروته.

أتاكم جنود اليمن هم أشد بأسا” وأقوى شكيمه ، فلتسلم يا جيش الكبسة فأنت محاصر وإن لم تهرب كما فعل جنودكم فلتبشروا بالقتل أو الأسر ، فأهل اليمن هم عذاب الله الذي أرسله عليكم وعقاب الله ستذوقونه بالآيادي اليمانية . نصر الرويشان

التعليقات

تعليقات