من المستنقع اليمني إلى الشكوى بمجلس الأمن ضد اليمن إلى قانون العدالة ضد رعاة الإرهاب الأمريكي “السعودية في مهب الريح”

أخطر مرحلة تعيشها المملكة السعودية الاجرامية منذ مائة عام وهي على وشك ان تكون طي صفحة نظام ارهابي رمى مصيره بيد صناع الارهاب وكل نظام مجرم له نهاية ..

المشهد اليمني الأول| تقرير – أحمد عايض أحمد

صدق سماحة قائد الثورة السيد القائد عبد الملك الحوثي حفظه الله ونصره عندما قال ” السعودية هي الهدف القادم لامريكا” وايضا ” نصحها نصيحه ـخوية أن تتوقف لانها تخوض معركة خاسرة ستهدد وجودها .. هذه هي اخلاق محمد وال محمد واصحب محمد، هذه اخلاق القرأن الكريم واهله الحفظه المؤمنين المجاهدين.
*********
الرئيس الامريكي اوباما قال ” ان على المسؤولين السعوديين ان يدركوا ان مرحلة الركوب المجاني على ظهر الولايات المتحدة، وخوض الحروب نيابة عنهم قد انتهى، وان الاخطار الداخلية التي تواجهها السعوديه هي الاكثر تهديدا لها، وليس الخطر الايراني الوهمي
********
السعودية قوة ماليه وليست قوة عسكرية ونفوذها الاقليمي والعالمي مبني على الانفاق المالي الكبير عبر شراء الذمم والمواقف والولاءات واستمرار امريكا في تحالفها مع السعوديه هو من أجل الانفاق المالي الكبير على الاسلحه الامريكيه اضافة الى النفط منخفض التكلفه الذي تحصل عليه امريكا كل عام .. لذلك عزمت امريكا على تدمير القوة المالية السعودية عبر الاستنزاف المالي المميت والابتزاز المالي….
********
القوى الغربيه الاستعماريه “فرنسا وبريطانيا وامريكا ” لاعهد لهم ولاذمه فهي قوى شيطانية عقيدتها الابتزاز ولكن السعودية تستحق اكثر من ذلك لانها جعلت من نفسها اداة ومطيه لامريكا وبقرة يحلبها السياسيين والاقتصاديين والعسكريين الغربيين فطالما اختارت ان تكون مطيّه لامريكا فمن المؤكد انها سوف تستعدي الشعوب العربيه والاسلاميه ارضاءً لامريكا وفرنسا وبريطانيا…وهذا ماحدث
********
القوة المالية السعودية على خط الافلاس… دفعت امريكا بالسعودية في تصدر المشهد الاقليمي لمواجهة مايسمى التدخل الايراني الروسي في سوريا والعراق اضافة الى توسيع الصراع مع حزب الله وتشويهه وتكفيره وشيطنته وقبول السعودية بتصدر المشهد عبر قيادة محور مليشيات ارهابيه وارتزاقيه ودول اقليميه وعربيه حليفه للسعودية فدمر العراق ودمرت سوريا وكلف السعودية مئات المليارات من الدولارات ثم زجت امريكا السعودية في عدوان ظالم ضد اليمن بذريعة امريكيه مضمونها “محاربة النفوذ الايراني باليمن”.

وبعد ان غرقت وتكبدت الخسائر الكبيرة وبالالاف من آليات وجنود وضباط وقادة وخسرت المعركة في كل الجبهات وخسرت اراضي كبيره جدا بجيزان ونجران وعسير ..ادركت انها وقعت في مصيده امريكيه لايمكن الخروج منها وأعترفت ان لاوجود للنفوذ الايراني باليمن …
*********
القوة الروحية السعودية أنتهت .. في العقيدة الامريكية ترجمة عمل خبيث وهو ان تنال من الحليف اذا تم الاستغناء عنه اي اذا وجد البديل عنه..امريكا استغنت عن السعوديه والعمل العسكري الامريكي على السعودية فيه مخاطر وجوديه على امريكا واوروبا كونها مملكة تقع فيها الاراضي المقدسه ” الحرمين الشريفين” ومن السهل ان تقع القوى الغربيه فريسة للعالم العربي والاسلامي.

لذلك استهدفت امريكا والكيان الصهيوني القوة الروحية للسعودية ونجحت في تشويهها عبر الاعلام ودفعها الى تأجيج الصراع الطائفي الديني ووالخ وكشفت حقيقة السعودية وعلاقتها بالارهاب ودعم السعودية للارهاب بالعالم ولكن القِلّه من الناس الذين يعرفون ان امريكا هي من دفعت بالسعودية لتصدر مشهد الارهاب العالمي وتمويله ودعمه
*************
مايهم امريكا هو امن وسلامة الكيان الصهيوني وان يبقى هو الشرطي الامريكي بالمنطقة وبغباء وخيانة وعمالة الانظمة العربيه يتحقق الهدف الصهيوني بدون عوائق..فالعراق دمر وسوريا دمرت واليمن دمر وليبيا دمرت ولم يبقى الا مصر فقط اما الاردن هو خارج الحسابات فلاوزن له في القوة ولاتأثير له ابدا بل هو تابع و جزء عربي مساعد للكيان الصهيوني في تحقيق اهدافه..
******************
قانون العدالة ضد رعاة الارهاب ..هذه القانون الامريكي غايته الابتزاز والتدمير الناعم للدول المراد استهدافها لذلك لا يستهدف السعودية فقط لكنه بالتأكيد سوف يطبق فى الكثير من البلدان الخليجيه وغيرها عندما تكون هناك مشكلة ماليه امريكية أيا كانت فسنكون أمام تدخل سافر الغرض منه ليس الابتزاز فقط وإنما مخالفة المواثيق الدولية التى تمنع تحمل الدول لأية مشكلات جنائية فردية من رعاياها….
**********
أن تحميل السعودية مسؤولية أعمال إرهابية هى ذاتها ضحية لها سطو مسلح وعودة للغة “الكووبوى” فى الاستيلاء على الأموال التى ليس من حق امريكا وفي حال نجاح عملية الابتزاز الامريكية هذه، التي ينفذها الكونغرس الامريكي لانعاش الاقتصاد الامريكي، ضخمة جدا قد تصل الى 4000 الاف مليار دولار، بمعنى آخر انها لن تتوقف عند تعويض اسر الضحايا، وانما قد تصل لخسائر افتراضية مادية ومعنوية ونفسية ايضا سوف تخترعها امريكا وهم بارعين في ابتكار ذرائع الابتزاز بمعنى ان كل حرب امريكا شنت بعد 2002م فتكاليفها ستدفعها السعودية ودول الخليج لانها جاءت كرد فعل عسكري امريكي على هجمات سبتمبر…
************
السعودية في مهب الريح…من المستنقع اليمني الذي غرقت فيه السعودية ودفعها إلى تقديم شكوى ضد اليمن وهذه الشكوى هي وضعت السعودية امام العالم انها دولة تطالب بالدفاع عنها في حرب هي من بدأتها بعدوانية ووحشيه غير مسبوقه وعندما خسرت المعركه قدمت شكوى رسمية .

لذلك فالعالم مندهش ومستغرب كيف لدولة زعمت انها قوة عسكرية اقليمية ولتثبت ذلك قام بتشكيل تحالف اقليمي ودولي من ثم شنت عدوان على اليمن الفقير وفرضت هي ” السعودية” وتحالفه حصار ظالم على اليمن وفوق ذلك تخسر الحرب وتقدم شكوى .. فضيحة واعتراف بالهزيمة والعجز عن حماية نفسها لذلك هي فضيحة تاريخيه للسعودية سينهي وجود الدوله السعوديه لما لها من تأثيرات على الجبهه الداخليه وخصوصا ان حقيقتها وحقيقة قوتها وحقيقة اهدافها عرفها العالم بصورتها المأزومه المهزومه المهزوزه الكامله… ان هذه المملكة النجديه الارهابيه خسرت مكانتها بافعالها الاجرامية ضد الشعوب العربيه والاسلاميه وستشرب من كاس السم الذي صنعته بايديها وبايدي اسيادها … واليمن ينتصر ..

التعليقات

تعليقات