المشهد اليمني الأول| عدن

لا تدري السلطات التي تدير الأوضاع الحرجة في عدن الجريحة منذ إحتلالها من أين تتلقى الضربات اليومية، وفي تطورات تشير لخطورة الوضع الأمني هناك، انتشرت قوات من الشرطة في محيط سجن المنصورة المركزي بمحافظة عدن، جنوب البلاد، مساء الجمعة 16 سبتمبر/أيلول 2016.
مصادر محلية قالت، إن بعض نزلاء السجن اشعلوا النار في باحة داخلية و حاولوا تحطيم بوابة داخلية، احتجاجا على تردي أوضاع السجن.
و أشارت إلى أن قوات الشرطة استخدمت قنابل الغاز المسيل للدموع، لمنع السجناء المحتجين من تحطيم البوابة، لافتةَ إلى أن سجناء اصيبوا بالاختناق جراء كثافة اطلاق القنابل إلى داخل السجن.
و أوضحت أن السجناء يشكون من تردي أوضاع السجن و غياب النظافة و نقص الوجبات و انقطاعات الكهرباء. منوهة إلى أن عشرات السجناء تجمعوا إلى باحة داخلية في السجن مساء الجمعة و قاموا بإحراق فرش و بطانيات قبل أن يتوجهوا لتحطيم بوابة داخلية في السجن.
و حسب المصادر، وصلت تعزيزات من قوات الشرطة و الحزام الأمني إلى محيط السجن، و سيطرت على بواباته الخارجية، قبل أن تباشر رمي قنابل الغاز إلى باحة السجن.
و نوهت إلى أن جنود شرطة و أخرين من الحزام دخلوا إلى السجن، و قاموا باعتقال بعض السجناء و الاعتداء على أخرين.

التعليقات

تعليقات