المشهد اليمني الأول| متابعات

نشر الصحفي أحمد الحبيشي، على حسابه في موقع “فيسبوك” نص الاستمارة التي طلبت الأمم المتحدة من وفد صنعاء التوقيع عليها، مقابل نقلهم على متن طائرة اممية من مسقط إلى مطار صنعاء، لاخلاء مسئوليها من أي عارض قد تتعرض له الطائرة.

نص الوثيقة:

أنا الموقع أدناه أقر بأن سفري على متن الطائرة الموفّرة من قبل الأمم المتحدة والتي من المقرر مغادرتها من مسقط إلى صنعاء يوم ___ سبتمبر 2016 هو للمناسبة الشخصية ولفائدتي أنا أو رب عملي، وقد تكون في أماكن أو تحت ظروف خطرة.. وفي سبيل الحصول على التصريح بالسفر بهذه الوسيلة:
(أ‌) أقر بالآتي:
  1. أن الرحلة تشغلها هيئة مستقلة للعمل الرسمي ولأهداف الأمم المتحدة، وهي غير مقدمة كخدمة تجارية أو كخدمة للجمهور.
  2. أن الرحلة قد تكون في مكان أو تحت ظروف خطرة، بما في ذلك النزاع المسلح.
  3. أن ظروف تشغيل وتيسير الرحلة قد لا تتماشى مع قواعد منظمة الطيران المدني الدولي أو معايير دولية أو وطنية أخرى، مما قد يشكل خطراً على الرحلة.
  4. أن سفري على هذه الرحلة غير مغطى باتفاقية وارسو أو السلطات ذات الصلة.
(ب‌) أدرك أن موظفي ووكلاء الأمم المتحدة غير مسؤولين عن أي خسارة أو ضرر أو إصابة أو وفاة قد تصيبني نظراً لهذه الظروف.
(ت‌) أتحمل كافة المخاطر والمسؤوليات خلال هذا السفر الناشئة عن الظروف التي يتم تشغيل الرحلة فيها، والمذكورة في الفقرات (أ) 1 و2 و3 أعلاه وأدرك أن الأمم المتحدة غير مسؤولة عن أي خسارة أو ضرر أو إصابة أو وفاة قد تصيبني نظراً لهذه الظروف.
(ث‌) أوافق بالأصالة عن نفسي وبالنيابة عن المسؤولين مني وورثتي أنه في حال التعرض لأية خسارة أو ضرر أو إصابة أو وفاة خلال السفر، والذي قد تعد الأمم المتحدة مسؤولة عنه، أن هذه المسؤولية، إن وجدت، ستخضع للفقرات 8 و 9 من قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة رقم 52/247 بتاريخ 17 يوليو 1998، سواء كانت الرحلة في سياق عملية حفظ سلام أم لا، وسواء كانت هذه الأحكام تنطبق مباشرة بموجب القرار المذكور.

التعليقات

تعليقات