المشهد اليمني الأول| متابعات

شن عضوا الوفد الوطني العالق في الكويت محمد عبدالسلام ومهدي المشاط، هجوماً على إستمرار غطرسة الولايات المتحدة الأمريكية وامعانها في تدمير اليمن أرضاً وانساناً .
وأشار الناطق الرسمي لأنصار الله محمد عبدالسلام، أن واشنطن تقف وراء الحظر الجوي على اليمن، وأن الأمم المتحدة لا تقوم بأي دور لا ترضى عنه السعودية.
وقال عبدالسلام خلال اتصال هاتفي أجرته معه “قناة الميادين”، إن “للأمريكان رغبة هنا في الضغط على الوفد”، موضحاً بأنه عندما يطالب الوفد بطائرة للعودة إلى صنعاء، يكون “الدور الأمريكي هو نفسه في الاشتراطات التي لا نقبل بها”.
وأشار ناطق أنصار الله إلى الرغبة الأمريكية بقوله “يريدون بقاءنا في مسقط لممارسة الضغط علينا، ونحن نشعر أننا بين أهلنا”، لافتاً إلى أن يهم الوفد هو الشعب، كون الكثير من أبناء اليمن عالقين في الخارج، ولا يستطيعون العودة.
واعتبر أن الوفد “في مهمة وطنية، وسيتحرك إلى أي مكان آخر لمواجهة هذا التغطرس في منع الوفد من العودة إلى الوطن”، لافتاً إلى أن الوفد يستغل وجوده في مسقط “للقيام باتصالات سياسية ولقاءات إعلامية”.
ورداً على سؤال حول الفار هادي وقراراته، قال عبدالسلام “لا توجد أي شرعية لهادي أو لقراراته خاصة الأخيرة منها”، مشيراً إلى أن “الهدف منها إخضاع الشعب اليمني”.
وأكد محمد عبدالسلام عدم القبول بـ “سلب القرار اليمني ليكون بيد السعوديين”، وأن “الرد العسكري في الأراضي السعودية طبيعي وشرعي”، لافتاً بقوله “عندما يريدون الحلول المشرفة والعادلة نحن جاهزون”.
وأشاد عبدالسلام بالصمود الأسطوري للشعب اليمني، قائلاً “أثبت الشعب اليمني بعد عام ونصف أنه شعب صامد وقادر على الصمود أكثر في وجه الحصار وتحالف العدوان الغاشم عليه”.
تجدر الإشارة إلى أن تحالف العدوان رفض منح تصريح لطائرة الأمم المتحدة لإعادة الوفد الوطني من مسقط إلى صنعاء، منذ التاسع من شهر أغسطس الفائت.
إلى ذلك
جدد مهدي المشاط عضو الوفد الوطني، اليوم الأحد، التأكيد بأن أمريكا هي وراء كل إجرام يطال الشعب اليمني على كل الأصعدة، عسكرياً واقتصادياً وسياسياً.
وقال المشاط في منشور له على مواقع التواصل الاجتماعي، إن “أمريكا هي وراء كل إجرام يطال الشعب اليمني على كل الأصعدة، عسكرياً فهي من دفعت بني سعود إلى تبني هذا العدوان الغاشم، وهذا مؤكد ومعلوم”.
وأضاف المشاط قائلاً، “واقتصادياً فأمريكا هي من تدير كل الاجراءات التي من شأنها إضعاف البلد اقتصادياً، وإغلاق الأجواء أيضاً”.
وتابع “وسياسياً فهي من تعيق التوصل إلى أي حلول سياسية لأنها المستفيد الأول والأكبر من استمرار العدوان على اليمن، وحتى مملكة بني سعود هي متضررة وستتضرر من هذا العدوان، ودخلت في عدوانها نتيجة أوهام ومخاوف رسختها أمريكا وأوحت بها للمملكة حتى أقنعتها بهذا العدوان، ولأمريكا في هذا مآرب كثيرة”.
وأوضح المشاط أنه “إذا قلنا أنها أمريكا فلا يعني تبرئة بني سعود ومن معهم في عدوانهم، لا، بل هم أيضاً أداة قذرة نفذت بها أمريكا هذا المخطط ويتحملون كامل المسؤولية تجاه استغبائهم من قبل أمريكا في كل الجرائم الحاصلة”.
ولفت إلى أن آل سعود “سيدركون لاحقاً أنهم استخدموا استخداماً، وأنهم خاضوا عدواناً بالوكالة، وسيكون مدخلاً لبداية التآمر عليهم كما هو معروف عن أمريكا مع من تستخدمهم”، مشيراً بأن العدوان سيظل أمريكاً_سعودياً في نظر اليمنيين.

التعليقات

تعليقات