إضاءة بردونية عن عيد الغدير تثبت زيف ما حاولت الوهابية التكفيرية تحريفه وطمسه

1074

المشهد اليمني الأول| متابعات خاص

إضاءة بردونية عن عيد الغدير تثبت زيف ما حاولت الوهابية التكفيرية تحريفه وطمسه واخفاءه أو الإنتقاص منه أو الهجوم عليه بدواعي دينية مصطنعة .. هذا عيد ديني معروف منذ الأزل عند أتباع آل البيت الكرام.
وتعبر بحق نقطة تحسب للإمام يحيى حيث اعتمدها لإيجاد تعادل بين أتباع آل البيت وبقية الشعب اليمني أوردها لكم كما هي من كتاب “قضايا يمنية” للأديب والمفكر الكبير الفقيد عبدالله البردوني.
حيث أورد في الصفحة رقم (289) هذا النص ((ومن الجدير بالإشارة أن الإمام يحيى حاول أن يوجد تعادلاً بين إقامة الشعائر فأقام إلى جانب عيد الغدير عيد أول جمعة من رجب إعتماداً على بعض الروايات إن كتاب النبي وصل إلى اليمن في أول جمعة من رجب ودخل اليمن في دين الله)).

بقلم/ جميل أنعم

 
 

التعليقات

تعليقات