السيد القائد.. يبدأ الحرب الأقليمية ضد النظام السعودي
السعودية تتهم ايران بدعم سكان المنطقة الشرقية “الدمام والاحساء والظهران والخبر والقطيف” منبع الذهب الأسود والأبيض وايران تنكر دعمهم وليس هناك قائد او دولة او شعب يطلب بشكل رسمي وامام العالم من شعب الجزيرة العربية بالقيام بثوره ضد النظام السعودي ومستعد ان يقدم العون والمساعدة لكي يتحرروا من ظلم واجرام وطغيان النظام السعودي
لن ينام بني سعود بعد اليوم، وسيبدأ اعلامهم من الغد الحديث عن خلايا نائمة في السعودية تابعه للحوثي بديل جملة “خلايا نائمه لإيران” وسيستبدل أعلام النظام السعودي جملة “المعارضة السعودية مدعومة من اإران ” إلى “المعارضه السعودية مدعومة من الحوثي”.. لقد جاء لبني سعود السيد القائد “ابن طه ” من حيث لا يحتسبون ولا يتوقعون وامام العالم يقول :
” نحن مستعدون أن نمد أيدينا لكم وأن نعينكم وأن نكون إلى جانبكم، لتكونوا أنتم أيضا متحررين من طغيانه من تسلطه، من جبروته من تلعبه، من أسلوبه الاستعلائي، والتكبر العجيب جدا عليكم، نحن نعرف مدى تكبره عليكم وعلى سائر الناس، أساسا هو سمى بالمملكة بكلها، الدولة بكلها، سماه باسم أسرته، لم يعطيها حتى اسما، إما جغرافيا أو شعبيا عاما، لا، تسمية أسرية حتى للبلد بكله، وحتى للشعب بكله”

هذه الدعوة التي دعا بها السيد القائد شعب الجزيرة العربية إلى ثورة تحررية ستدرس وستقلب وتفحص وتفند حرف حرف من قبل خبراء ومحللين ومتخصصين لأيام واسابيع وربما أشهر لأنها لها تأثير كبير جداً في نفوس المظلومين”شعب الجزيرة العربية” لانهم لم يتخيلوا ان قائد الثورة سيصدر حرب جديدة إلى الجبهة الداخلية للنظام السعودي من أجل شعب الجزيرة العربية المظلوم الذي طالما انتظر لعقود المساعدة ويد العون التي تعينهم لرفع الظلم عنهم
رغم الحصار والعدوان ورغم أن الشعب اليمني وحيد لا سند له الا الله يخوض الحرب الكونية ضد 35 دولة داعمة للنظام السعودي و13 دولة مشاركة في العدوان ورغم كل هذا.. فالقائد والشعب والجيش واللجان يمدون يد العون والمساعدة لشعب الجزيرة العربية في التحرر من النظام السعودي الوبائي الارهابي الاجرامي …. الأيام القادمه حبلى بالمفاجئات .

بقلم/ الكاتب: أحمد عايض أحمد

التعليقات

تعليقات