المشهد اليمني الأول| خاص – تعز

هذا الطفل حاول مرتزقة العدوان ذبحه لثني والده عن موقفه من العدوان السعودي الأمريكي .

حيث أقدمت عصابات القاعدة وداعش يوم الأربعاء الماضي على محاولة ذبحه بالسكاكين، على خلفية مشاركة والده، الشيخ وائل الكندي، في مقاومة العدوان ومرتزقتة .

حيث أفاد شهود عيان بقيام عددا من مسلحي القاعدة وداعش بمديرية صبر الموادم بإعتقال الطفل(حسن) ومباشرة عملية ذبحه، على مرئاً ومسمع من الجميع، إلا أن عدد من الأهالي تدخلوا لنجدته ثم إسعافه للمستشفى .

يُذكر أن عمليات السحل والذبح والتنكيل في تعز تأخذ طابع طائفي، وهو مايفسر طبيعة المشروع الدموي لهذه الجماعات التكفيرية المدعومة من السعودية وحلفائها، وهو ذات المشروع الذي أقيم في الرقة والموصل على أيدي تنظيم داعش التكفيري .

وهذا مايراه مراقبون بأنه أجبر المواطنين والشعب اليمني لمواجهته والتصدي له، لأنه مشروع يستهدف الجميع، ولا خيار لهم إما المواجهة أو الدعشنة والفوضى .

التعليقات

تعليقات