المشهد اليمني الأول| الحديدة

خيمت اجواء الحزن على محافظة الحديدة جراء المجزرة الوحشية لطيران العدوان التي استهدفت ليل الاربعاء منازل في منطقة سوق الهنود وسط مدبنة الحديدة، والتي راح ضحيتها عشرات القتلى والجرحى من المدنيين الابرياء، بعدما دكت صواريخ الغارة ستة منازل فوق رؤوس ساكنيها وبينها منزل كان يتواجد فيه عشرات المدنيبن حضروا لتقديم واجب العزاء.
واكتظت مشافي المدينة بضحايا الغارة وذويهم والعشرات من المتبرعين بالدم فينا استمرت جهود انتشال الضحايا من تحت انقاض المنازل المدمرة حتى ساعه متأخرة من فجر اليوم الخميس .
ونقلا عن “يمنات” تفيد احصائية طبية حصل عليها أن 15 قتيلا من المدنيين، قتلوا جراء استهداف منزل كان بداخل تجمع لمعزين في سوق الهنود الشعبي بمدينة الحديدة، غرب البلاد، الأربعاء 21 سبتمبر/أيلول 2016.
و حسب الاحصائية بلغ عدد المصابين 73 مصاب، منهم 39 اصابتهم طفيفة، و تم عمل الاسعافات الأولية لهم و غادروا إلى منازلهم، فيما 32 أخرين لا يزالون في اقسام الرقود في عدة مستشفيات بمدينة الحديدة، و حالتان حالتهما خطيرة، لا يزالان في العناية المركزة بمستشفى الشهيد العلفي.
و تشير الاحصائية إلى أن 9 حالات من بين المرقدين بحاجة ماسة لتدخل جراحي، جراء اصاباتهم بكسور في انحاء مختلفة من اجسادهم.

 

التعليقات

تعليقات