المشهد اليمني الأول| متابعات

تستمر أسطورة الإرادة اليمنية، في حياكة تاريخ اليمن الحديث بدون وصاية خارجية، وفي أحلك الظروف الصعبة، بظل عدو جبان لا يعرف للأخلاق معنى ولا شكل سعى لإبادة الشعب إقتصاديا لإخضاعه، نادى قائد الثورة الشعب اليمنية لرفد البنك المركزي في حملة شعبية قل نظيرها في العالم .
فكانت الإستجابة واسعة، وأبرزها من وحدات الجيش اليمني واللجان الشعبية المرابطة في جبهات الشرف والقتال، والذي جادو بما إستطاعوا لرفد البنك المركزي ومساعدة على الصمود والبقاء حتى لا يباد الشعب جوعاً .

 

التعليقات

تعليقات