المشهد اليمني الأول| متابعات

قدم اتحاد الإذاعة والتلفزيون المصري بيانا رسميا يعتذر فيه عن خطأ بث حوار قديم للرئيس عبد الفتاح السيسي مع شبكة “بي بي إس”، بدلا من الحوار الجديد مع القناة ذاتها.
وافاد موقع “المرصد” اليوم الجمعة، ان مسؤولو التلفزيون الحكومي تعرضوا لهجوم حاد بسبب هذا الخطأ الجسيم الذي قام به قسم الأخبار في أعقاب بث حوار الرئيس السيسي مع شبكة pbs الأمريكية عام 2015 على أنه الحوار الذي أجري معه على القناة ذاتها مع الإعلامي الأميركي تشارلي روز يوم الاثنين 19 سبتمبر/أيلول الجاري .
وتمت إحالة المتسببين في الخطأ إلى التحقيق العاجل.
وأصدرت رئيسة اتحاد الإذاعة والتلفزيون صفاء حجازي قرارا بإقالة رئيس قطاع الأخبار مصطفى شحاتة، وتكليف نائبه خالد مهني بتسيير أعمال رئاسة القطاع لحين تعيين رئيس جديد.
كما قررت فتح تحقيق في الواقعة، التي اعتبرها إعلاميون عدة أنها “فضيحة” يجب محاسبة المسؤول عنها فورا.

التعليقات

تعليقات