المشهد اليمني الأول| خاص

تشهد المناطق الوسطى من تعز حتى أطراف لحج، معارك عنيفة بين وحدات الجيش واللجان الشعبية والمرتزقة، إزدادت وتيرتها خلال الأيام الماضية، وكبدت مجاميع المرتزقة خسائر فادحة بالأرواح والعتاد، الأمر الذي إعترفت به قيادة مايسمى بـ “الجيش الوطني” التابع للغزاة والمحتلين .
واعترفت قيادة المرتزقة بمصرع وإصابة 40 عنصراً من عناصر المرتزقة بقصف صاروخي للجيش واللجان الشعبية على تجمعاتهم غرب منطقة الضباب عند المدخل الجنوبي لمدينة تعز، فيما تواصلت المواجهات، في منطقتي الجحملية وثعبات في الجهة الشرقية للمدينة، ودارت اشتباكات متقطعة بين الطرفين في منطقة الزُنوج شمالي غرب مدينة تعز جنوب البلاد.
إلى ذلك وفي محافظة لحج قتل وجرح العديد من مجاميع المرتزقة جراء استهداف تجمعاتهم بصاروخ في مديرية كَـرِش شمالي المحافظة جنوب اليمن.

أما في محافظة الجوف، فقد أفاد مصدر عسكري بمقتل وجرح عدد من المرتزقة في استهداف تجمعاتهم أسفل منطقة العقبة، يأتي ذلك بالتزامن مع تصدي الجيش واللجان لمحاولة تقدم جديدة للمرتزقة باتجاه منطقة وادي الخليفين، أسفرت عن مصرع وإصابة عدد منهم.

التعليقات

تعليقات