المشهد اليمني الأول| لحج

أصدرت السلطة المحلية في محافظة لحج بياناً تلقى “المشهد اليمني الأول” نسخةً منه، على لسان محافظ المحافظة رئيس المجلس المحلي “أحمد حمود جريب”، تناول الأحداث المأساوية التي تعصف بالجنوب أخلاقاً وقيماً، والتي تمثلت بتهجير أبناء المحافظات الشمالية وترحيلهم خارج عدن .

محافظ لحج محمود جريب
محافظ لحج محمود جريب

وقال حريب تعليقاً على هذا التهجير إن “هذه الجريمة كسابقاتها من جرائم القتل والتصفية والارهاب وانتهاك الحقوق الانسانية والتي تصنف كجرائم حرب وجرائم تطهير عرقي”

مضيفاً أن هذه الجرائم تتم بإشراف حكومة “الشرعية الصهيونية” اللاجئة في الرياض، حيث قال أن هذه الجرائم “تتم باسم الشرعية “الصهيونية” للعميل الفار هادي وحكومته التي تجري حاليا محادثات سلام برعاية أممية”

وأكد حريب في بيانه على أن هذه الجرائم لن تسقط بالتقادم قائلاً: “السلطة المحلية بمحافظة لحج نعول على – التحرك الشعبي و على الخيرين والشرفاء من أبناء المحافظة ووجهائها الكرام – لمنع حدوث مثل هذه الجرائم التي لن تسقط بالتقادم ولن تمحى من الذاكرة المجتمعية والتاريخ لن يرحم احد”

وتطرق حريب في بيانه عن التحركات الأمريكية في الجنوب قائلاً “إن تعزيز القوات الامريكية في العند والمكلا والاراضي والجزر والمياه اليمنية غزوا مباشرا ضمن تحالف الشر ولن تخدعنا مبررات المحتل والتي عبر كل تاريخ وبلد لابد للمحتل أن يتذرع بها لتجمل قبح إجرامه”

وأكد حريب على مقاومة هذا الغزو وبكل الوسائل قائلاً “نحتفظ بحقنا الشرعي والقانوني والانساني في رفض العدوان ومقاومته بكل الوسائل”

نص البيان

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله الذي لا يحمد على مكروه سواه والصلاة والسلام على من بعث بمكارم الأخلاق محمد بن عبدالله وعلى آله واصحابه ومن والاه .

تفاجئنا الأيام بمستوى تطور السلوك الإجرامي الذي تمارسه قيادة مرتزقة الغزاة والمحتلين بالمحافظات الجنوبية والشرقية من الوطن الجريح خدمة وتمكين المحتلين من أرض وشعب وخيرات اليمن .

وكان من آخرها جريمة الفرز والتمييز العنصري التي مورست على مواطنين بسطاء من أبناء محافظة تعز حيث تم القبض عليهم وترحيلهم قسرا مجردين من أي حقوق أو ممتلكات تخصهم وبدون أي مسوغ قانوني سوى أنهم ينتمون لمنطقة تعز العطاء !!!

هذه الجريمة كسابقاتها من جرائم القتل والتصفية والارهاب وانتهاك الحقوق الانسانية والتي تصنف كجرائم حرب وجرائم تطهير عرقي ضد الانسانية تتم بأوامر وتوجيهات المحتل مهما تلبست من اثواب اعلامية كاذبة.

ومن المؤسف أن تتم مثل هذه الجرائم تحت سمع وبصر العالم الذي يدعي التحضر والمدنية والاخلاق البترودولاريه !!!

وأسوأ من ذلك أنها تتم باسم الشرعية “الصهيونية” للعميل الفار هادي وحكومته التي تجري حاليا محادثات سلام برعاية أممية !!!

إننا كسلطة محلية بمحافظة لحج نعول على – التحرك الشعبي و على الخيرين والشرفاء من أبناء المحافظة ووجهائها الكرام – لمنع حدوث مثل هذه الجرائم التي لن تسقط بالتقادم ولن تمحى من الذاكرة المجتمعية والتاريخ لن يرحم احد.

كما أننا نعتبر تعزيز القوات الامريكية في العند والمكلا والاراضي والجزر والمياه اليمنية غزوا مباشرا ضمن تحالف الشر ولن تخدعنا مبررات المحتل والتي عبر كل تاريخ وبلد لابد للمحتل أن يتذرع بها لتجمل قبح إجرامه .

وعليه فإننا ندين الاحتلال وجرائمه بغض النظر عن الأداة المنفذة ونحتفظ بحقنا الشرعي والقانوني والانساني في رفض العدوان ومقاومته بكل الوسائل باذلين في سبيل ذلك الغالي والنفيس حتى تحرير كل شبر من الوطن الغالي . والحمد لله رب العالمين .

صادر عن : محافظ محافظة لحج رئيس المجلس المحلي /أحمد حمود جريب

التعليقات

تعليقات