المشهد اليمني الأول| شبوة

أكدت مصادر محلية مطلعة بمحافظة شبوة أن قوات خاصة فرنسية وصلت اليوم الاحد 8مايو/أيار إلى بلحاف لتولي مهمة حماية شركة الغاز المسال.

وأشار المصدر أن القوات التي يقدر عددها بـ150 جندياً وصلت على متن سفينة ترافقها زوارق حربية إلى ساحل بلحاف، لتباشر هذه القوات مهام الحماية للقطاع النفطي والغازي في محافظة شبوة من أي هجوم محتمل، وخصوصا من عناصر تنظيم القاعدة باليمن كما يزعمون.

وأشار أيضا لتمركز بارجة حربية فرنسية وعدة زوارق حربية بميناء بلحاف النفطي، لتدير شركة توتال الفرنسية ميناء بلحاف وشركة الغاز المسال واستئناف التصدير عبر الميناء تحت حماية البارجة الفرنسية، حيث تمتلك شركة توتال الفرنسية الحصة الأكبر من هذا المشروع الإستراتيجي الذي تبلغ طاقته 6.7 ملايين طن سنويا من الغاز المسال الذي يصدر إلى كوريا الجنوبية والولايات المتحدة ودول أوروبا.

وهناك أخبار تتحدث أن القوات الخاصة الفرنسية وصلت ميناء بلحاف بعد احتجاجات من الحراس المحليين البالغ عددهم 1500 من القوة العسكرية المكلفة بحراسة منشأة بلحاف الغازية بشبوة بسبب إمتناع حكومة هادي عن صرف رواتبهم منذ أكثر من شهرين.

التعليقات

تعليقات