خلاف عميق بين قائد اللواء 30 مدرع “الصيادي” وعناصر حزب الإصلاح في الضالع.. والصيادي يخرج الرشاشات والمعدلات ويستدعي أفراداً من قبيلته

2489

المشهد اليمني الأول| خاص

خلاف عميق بين قائد اللواء 30 مدرع “الصيادي” وعناصر حزب الإصلاح في الضالع.. والصيادي يخرج الرشاشات والمعدلات ويستدعي أفراداً من قبيلته
نشبت خلافات عميقة بين العقيد الركن عبدالكريم الصيادي قائد اللواء 30 مدرع وعناصر حزب الإصلاح في محافظة الضالع مساء يوم الأثنين 26 سبتمبر/أيلول 2016م.
ونقلت مصادر مطلعة من واقعة الحدث ان خلافاً عميقاً بين الصيادي وعناصر حزب الإصلاح نشب دون معرفة اسبابه ودوافعه.
وأفادت المصادر بأن الصيادي أخرج الرشاشات والمعدلات، واستدعى أفراد من قبيلته العود، كما نصب الأسلحة فوق المؤسسة الإقتصادية التي يقطنها حالياً
ورجحت مصدر قبلية ان تكون الخلافات بسبب الجانب المالي حيث تتهم عناصر الإصلاح عبدالكريم الصيادي بنهب مستحقاتهم التي تقدمها دول التحالف لهم وتوزيعها على ابناء بلدته دون اعطاءهم مستحقاتهم .

التعليقات

تعليقات