المشهد اليمني الأول| الحديدة

شهدت محافظة الحديدة اليوم الثلاثاء 27 سبتمبر/أيلول 2016م، التظاهرة جماهيرية حاشدة تحت شعار “جريمة سوق الهنود تكشف الوجة الحقيقي لقوى العدوان”.
وندد المشاركون في التظاهرة بالجريمة التي ارتكبها طيران العدوان الأربعاء الماضي بحق المدنيين في منطقة سوق الهنود بالمحافظة والتي راح ضحيتها أكثر من 150 شهيد وجريح.
ورفع المشاركون في التظاهرة صوراً لضحايا الجريمة، واللافتات المطالبة بسرعة محاسبة مرتكبي المجزرة التي استهدفت المدنيين في المحافظة وتقديمهم للعدالة الدولية لينالوا جزاءهم الرادع.
وأدان البيان الصادر عن المدينة المجزرة التي ارتكبها طيران العدوان السعودي الأمريكي بحق سكان حارة الصديقية وسوق الهنود وراح ضحيتها 27 شهيد وأكثر من 130 جريح معظمهم نساء وأطفال وتدمير عشرات المنازل على رؤوس ساكنيها.
واستنكر البيان الصمت المخز والمعيب للمجتمع الدولي والأمم المتحدة ومجلس الأمن والمنظمات الإنسانية والحقوقية تجاه الجريمة التي ارتكبها العدوان السعودي الأمريكي.
واعتبر هذه المجزرة جريمة تضاف إلى سلسلة جرائم الحرب والإبادة الجماعية التي يرتكبها العدوان السعودي بحق الشعب اليمني وحصاره الجائر لأكثر من 25 مليون مواطن يمني منذ سنة وثمانية أشهر.
ودعا البيان المنظمات الدولية والإنسانية والمجتمع الدولي إلى تحمل المسؤولية القانونية والأخلاقية وفقا لمعاهدات ومواثيق الأمم المتحدة وفتح تحقيق دولي في كافة الجرائم والمجازر الوحشية التي ارتكبها ويرتكبها العدوان بحق اليمنيين.

التعليقات

تعليقات