المشهد اليمني الأول| متابعات

أكّدت منظّمة “أطبّاء بلا حدود” أن الغارة الدامية التي شنّها التحالف السعودي على مستشفى تدعمه، في عبس بحجّة شمال البلاد، الشهر الماضي، كانت “غير مبرّرة”.
وقالت المنظّمة، في تقرير، إن “الغارة حصلت دون سابق إنذار أو تواصل مع بعثة أطبّاء بلا حدود”، مطالبةً بـ”تغييرات عاجلة في قواعد اشتباك التحالف، لضمان سلامة الطاقم الطبّي، المرضى، الممتلكات، والبنى التحتية”.
ورجّح التحقيق أن يكون القصف “استهدف سيّارة مدنية، بعد زهاء خمس دقائق من دخولها حرم المستشفى”، لافتةً إلى أن “ضابط اتّصال سعودي في جيبوتي أكّد هذه المعطيات”.
يُشار إلى أن الغارة المذكورة أسفرت عن مقتل 19 شخصاً وإصابة 24 آخرين، في خامس هجوم من نوعه يطال منشأة مدعومة من “أطبّاء بلاحدود”، في اليمن، بحسب ما أفادت المنظّمة.

التعليقات

تعليقات