المشهد اليمني الأول| صنعاء

أعلن قيادات وأفراد جهاز الأمن المركزي اليوم الأربعاء 28 سبتمبر/أيلول 2016م، تخصيص أقساط شهرية من رواتبهم لحساب الحملة التضامنية مع البنك وتأكيدا على الاستمرار في المواجهة في هذه الحرب بكل أشكالها.
جاء ذلك خلال تدشين الأجهزة الأمنية بعدد من مديريات العاصمة صنعاء حملة التبرع الوطنية لدعم البنك المركزي اليمني استجابة للدعوة التي أطلقها السيد القائد عبدالملك بدرالدين الحوثي في مواجهة الهجمة والحصار الاقتصادي على إيراداته.
وفي ذات السياق توزعت الأجهزة الأمنية بمديريات الوحدة والصافية وشعوب بالعاصمة صنعاء في عدد من مكاتب بريد العاصمة تدشينا لحملة التبرع والايداع الشعبية للبنك المركزي وتأكيدا من الجميع على المساهمة الفاعلة.
وشهد مكتب البريد المركزي بالعاصمة صنعاء إقبالا كبيرا للمشاركين في الحملة الوطنية ومختلف الأجهزة الأمنية في مديريات العاصمة صنعاء، إسهاما أمنيا وعسكريا في الحفاظ على حركة العجلة الاقتصادية والرفع من إيرادات البنك المركزي التي صادرها الحصار الخانق على المقومات الاقتصادية.
إقبال شعبي كبير تشهده مكاتب البريد اليمني في العاصمة يتوجه الزخم الكبير للأجهزة الأمنية للمساهمة في حملة الدعم الوطنية للبنك المركزي، زخم عسكري حمل معه الوعي الكبير بأهمية المرحلة وضرورة التحرك الجاد في سبيلها بكل شيء.

التعليقات

تعليقات