المشهد اليمني الأول| خاص

أُخدود جماعي لأعداد كبيرة من المرتزقة في ميدي وطيران العدوان يجهز على من حاول الفرار والقيادي “محمد الغيلي” صريع الزحف الفاشل، حيث تصدت وحدات الجيش اليمني واللجان الشعبية اليوم الجمعة 30 سبتمبر/أيلول 2016م، لمحاولة تقدم فاشلة لمرتزقة العدوان السعودي الأمريكي باتجاه ساحل ميدي.
مصادر عسكرية أوضحت أن مرتزقة العدوان السعودي الأمريكي حاولوا التقدم باتجاه ساحل ميدي، فتصدت لهم وحدات الجيش اليمني واللجان الشعبية وكبدوهم أعداد كبيرة من القتلى والجرحى .
وأكدت المصادر العسكرية أن عدد كبير من قتلى وجرحى المرتزقة الذين سقطوا في محاولة الزحف على ساحل ميدي تعرضوا لقصف مباشر من طيران العدوان السعودي الأمريكي، بعد انكسار زحفهم، مشيرةً بأنه من تمكن من الفرار استهدفه طيران العدوان.
القيادي الإصلاحي محمد الغيلي
القيادي الإصلاحي محمد الغيلي
ولفتت المصادر، إلى أنه من بين القتلى، القيادي المرتزق المدعو “محمد الغيلي” والذي لقي مصرعه خلال محاولة التقدم الفاشلة باتجاه ساحل ميدي قادماً من الأراضي السعودية.
هذا ويعتبر الغيلي، من كبار قادة حزب اﻹصلاح في محافظة حجة، وأحد ابرز دعاة الفكر الوهابي المتطرف في المحافظة، وأكثر من غرر بالبسطاء من أبناء حجة، واستدرجهم للقتال في صفوف الغزاة والمحتلين ضد الشعب والوطن

 

التعليقات

تعليقات