المشهد اليمني الأول| متابعات

كبار المرتزقة يرفضون توريد المليارات إلى عدن وإحتدام الصراع على عوائد النفط والغاز والمنافذ
كشفت مصادر سياسية موثوقة عن خلافات محتدمة بين قيادات المرتزقة بسبب مبالغ مالية كبيرة ترفض قيادات تابعة لحزب التجمع اليمني للإصلاح تسليمها وتوريدها إلى البنك المركزي (فرع عدن) .
وقالت المصادر إن بن دغر سبق وأن طالب كلاً من محافظ مأرب المعين من قبل هادي وهاشم الأحمر توريد مليارات الريالات بحوزتهم من عوائد النفط والغاز ومنفذ الوديعة إلا أن مطالب بن دغر لم يتم تنفيذها .
وأشارت المصادر أن قيادات الإصلاح في مارب ترفض توريد تلك المبالغ مشترطةً أن تقوم قيادات موالية لهادي وأخرى تابعة للحراك بتمكين السلطات من موارد الدولة في عدن ومحافظات جنوبية الخاضعة للفصائل المسلحة وبإشراف إماراتي .
وبرزت مؤخراً محاولات علي محسن الأحمر تدشين تصدير النفط من شبوة وكذلك الغاز فيما أكدت معلومات أنه يقوم بتعيين نافذين موالين له في المحافظات الشرقية تحت يافطة إعادة ترتيب أوضاع المناطق التي تقع تحت سيطرة ما يسمى “الشرعية”.
هذا وتعيش المحافظات المحتلة حالة من الفوضى جراء سيطرة الجماعات المسلحة وبسط كبار قادة المرتزقة نفوذهم على مناطق بأكملها والإستحواذ على عائدات الضرائب والواجبات الزكوية وبيع المشتقات النفطية والغاز حيث توقفت تلك المناطق عن توريد العائدات إلى صنعاء حسب القانون منذ عام كامل.

التعليقات

تعليقات

لا تعليقات

اترك رد