المشهد اليمني الأول| خاص

تتساقط قيادات المرتزقة مع عشرات من أفرادهم في خطوط الموت التي يتخذها الجيش اليمني واللجان الشعبية مصائد وأخدود لقبر أي قوة تفكر بالإقتراب من تلك الخطوط، واليوم كان مرتزقة العدوان على موعد مع محارق جديدة من ميدي إلى نهم إلى كرش، راح فيها ثلاثة قيادات عُرفت أسمائهم.
حيث أكدت مصادر عسكرية مصرع العقيد المرتزق “عبده مسعود العماد” قائد الكتيبة الثانية في ما يسمي باللواء 81 التابع لقوات الغزو واﻹحتلال مع 30 من أفراده شرق جبال نهم في الساعات الماضية.
كما أفادت المصادر العسكرية، إلى أن العقيد المدعو “فضل محمد بن محمد العمري” وهو من أبناء الضالع، لقي أيضاً مصرعه اليوم الجمعة في كرش، على أيدي وحدات الجيش اليمني واللجان الشعبية .
في السياق لقي القيادي المرتزق المدعو “محمد الغيلي” صباح اليوم الجمعة خلال محاولة التقدم الفاشلة باتجاه ساحل ميدي قدوما من الأراضي السعودية.
ويعتبر الغيلي من كبار قادة حزب اﻹصلاح في محافظة حجة وأحد ابرز دعاة الفكر الوهابي المتطرف في المحافظة وأكثر من غرر بالبسطاء من ابناء حجة واستدرجهم للقتال في صفوف الغزاة والمحتلين ضد شعبهم ووطنهم .

 

التعليقات

تعليقات

لا تعليقات

اترك رد