المشهد اليمني الأول| متابعات

تلقى الشارع اليمني إنجازات القوة الصاروخية التابعة للجيش اليمني واللجان الشعبية والتي كان آخرها تدمير سفينة حربية إماراتية مستأجرة قبالة سواحل المخأ بالسعادة والاستبشار بقرب النصر.
وامتزجت ردود فعل الشارع اليمني على الإنجاز العسكري الأخير بالفرح والاستبشار والحمد والشكر لله وتطلعاً للمزيد من الإنجازات حتى دحر الغزاة وانكفائهم عن كل شبر من تراب ومياه الوطن.
 وعبر الشارع اليمني عن فرحته وسروره وهو يشاهد ما وزعه الإعلام الحربي من مشاهد لاستهداف القوة الصاروخية البحرية للجيش واللجان الشعبية للسفينة الحربية الإماراتية قبالة سواحل المخأ بصاروخ بحري حيث شوهدت السفينة وهي تحترق قبل غرقها بمن فيها من الجنود الإماراتيين.
 المواطن اليمني وهو يعلق آماله على الله وعلى سواعد أبطال جيشه ولجانه الشعبية بعث برسائله للنظام الإمارتي بأن يكف عن التضحية بجنوده، وأن يعي درس ضربة صافر ويكفيه ما تلقاه من ضربات إلهية مسددة.
 وكان الإعلام الحربي قد وزع مساء أمس السبت مشاهد قصف القوة الصاروخية للجيش واللجان الشعبية لسفينة حربية إماراتية مستأجرة نوع “سويفت” حاولت الاقتراب من سواحل المخأ ووقوع انفجارات هائلة فيها.

المصدر: المسيرة نت

التعليقات

تعليقات