المشهد اليمني الأول| خاص

لقي العشرات من مرتزقة العدوان السعودي الأمريكي مصرعهم اليوم الأحد 2 أكتوبر 2016م، في عملية عسكرية نفذها الجيش واللجان الشعبية في أطراف جبل قصة ووادي ملح في مديرية نهم، كما تلقت معاقل المرتزقة في مأرب زخات من صواريخ الكاتيوشا وصاروخين طراز “زلزال 2” .
وقد وثق الإعلام الحربي المرافق لأبطال الجيش واللجان عملية عسكرية في نهم، والتي بدأت برصد الجيش واللجان الشعبية لعمليات التموين التي يقوم بها مرتزقة العدوان واستهدف تجمعاتهم.
وعند تقدم أبطال الجيش واللجان الشعبية من محاولة التسلل التي كان يقوم بها مرتزقة العدوان باتجاه عدد من المواقع دارت مواجهات عنيفة أسفرت عن سقوط عشرات القتلى في صفوف مرتزقة العدوان عند جبل قصة وأطراف وادي ملح، حيث أظهرت المشاهد عدد من القتلى التي تركت جثثهم في ساحة المواجهة.
جدير بالذكر أن مرتزقة العدوان سبق وأن قاموا بمحاولات متكررة تحت تغطية جوية من طيران العدوان للتقدم في مناطق وادي ملح وجبل قصة وعدد من المناطق في نهم إلا أن كل محاولاتهم باءت بالفشل فيما يسقط عشرات القتلى منهم
في السياق دكت القوة الصاروخية للجيش واللجان الشعبية اليوم تجمعات للمرتزقة بمنطقة نجد بمديرية صرواح بمأرب.
وأكد مصدر عسكري انه تم إستهداف تجمعات المرتزقة بمنطقة نجد بصليات من صواريخ الكاتيوشا وأصابت هدفها ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى في صفوفهم، كما إستهداف تجمعا أخرى بوادي ربيعة في صرواح بصاروخين طراز “زلزال 2”.
إلى ذلك أوضح مصدر محلي أن طيران العدوان إستهدف بغارتين وادي الربيعة وغارة على منطقة المطار خلفت أضرارا كبيرة بمزارع المواطنين.

التعليقات

تعليقات