وزارة حقوق الإنسان تؤكد الحق القانوني والقضائي لكل من تم ترحيله قسرياً من عدن ولحج

44
وزارة حقوق الإنسان تؤكد الحق القانوني والقضائي لكل من تم ترحيله قسرياً من عدن ولحج

المشهد اليمني الأول| صنعاء

تتوالى الإدانات الواسعة والكبيرة والشعبية أفراداً ومنظمات ومؤسسات حكومية لأستنكار التهجير القسري الجماعي الذي طال المئات من أبناء المحافظات الشمالية، لترحيلهم خارج محافظة عدن ومحافظة لحج، تحت إشراف وصمت أزلام الرياض .

حيث أدانت وزارة حقوق الإنسان، وكافة الفعاليات الغير حكومية أعمال الترحيل القسري لعدد من المواطنين من محافظتي عدن ولحج، في انتهاك سافر للدستور وخرف لمبادئ المواطنة المتساوية.

وقالت الوزارة في بيان لها، إننا إذ ندين ونستنكر بشده هذا العمل الاستفزازي والذي بات يشكل تهديدا فعليا لوحدة النسيج الوطني، وأحد أبرز الاختراقات الموجهة ضد الوحدة الاجتماعية والسياسية لأبناء الشعب اليمني، وانسياقاً خلف رغبات خارجة عن الغايات الوطنية”.

وأعربت وزارة حقوق الإنسان في بيانها عن أسفها وإدانتنا لهذه التصرفات المدفوعة اللا وطنية غير المنسجمة مع روح المسؤولية وما يستدعيه الظرف الاستثنائي المؤقت والذي يمر به اليمن.

وأكدت وزارة الحقوق والإنسان على الحق القانوني للمتضررين وكل من تم قيد حريته والترحيل القسري له في مقاضاة وملاحقة كل المتورطين في هذا الانتهاك الصارخ للحقوق العامة.

وسبق أن أصدرت مؤسسات حكومة ودينية إداناتها وتنديدها بشأن الأحداث الجارية في الجنوب، منها السلطة المحلية في تعز، وملتقى التصوف الإسلامي، ومحافظ محافظة لحج

 

التعليقات

تعليقات