المشهد اليمني الأول| مأرب

لقي عدد كبير من مرتزقة العدوان السعودي الأمريكي مصرعهم وجرح آخرون، اليوم الثلاثاء 4 أكتوبر/تشرين أول 2016م، في مقتلة كبرى تكبدوها خلال محاولتهم التقدم باتجاه مديرية صرواح بمحافظة مأرب.
مصادر عسكرية أفادت، بأن عدداً كبيراً من المرتزقة سقطوا بين قتيل وجريح في كسر زحف لهم باتجاه منطقة النجد بصرواح، وأضافت المصادر أن جثث بعضهم تركت في ساحة المواحهات خلال محاولة التقدم.
كما أكدت المصادر إستهداف القوة الصاروخية للجيش واللجان لتجمعات المرتزقة بوادي الربيعة شرق مديرية صرواح بصاروخ زلزال 2 أصاب هدفه موقعاً قتلى وجرحى في صفوفهم.
وفي ظل الإنهيار الكبير، والصفعة الأكبر التي تلقاها المرتزقة تبادل المرتزقة الإتهامات فيما بينهم، بشأن الزج والمتاجرة بدماء مايسمى بـ “المقاومة الشعبية” .
مصدر قبلي أكد للمشهد اليمني الأول، بأن الأعداد الهائلة في المستشفيات وطريقة الزج بالمرتزقة مشكوك في أمرها، ورجح المصدر إلى أن خيانة أكيدة حصلت في صفوف المرتزقة، وأكد المصدر بأن حالة من الذعر الكبيرة سيطرت على المرتزقة إزاء ما تلقوه في صرواح .
وكانت وحدات الجيش اليمني واللجان الشعبية قد وجهت أمس الاثنين صفعة قوية للمرتزقة لقي خلالها العشرات مصرعهم بينهم قيادات، في زحف كبير بطريقة مشبوهة تُرجح وجود خيانات في صفوفهم .
في سياق منفصل أكدت مصادر عسكرية تدمير ناقلتين سعوديتين محملتين بالذخائر بالقرب من المنطقة العسكرية الثالثة بمأرب، في قصف صاروخي للجيش واللجان الشعبية .

التعليقات

تعليقات