المشهد يرصد تفاصيل شاملة تنشر لأول مرة عن الصاروخ الذي دمر السفينة الحربية الإماراتية “سويفت”  HSV-2 مع صور مذهلة ونادرة للصاروخ

حازت أخبار السفينة الحربية الإماراتية “سويفت”  HSV-2 التي تم تدميرها يوم السبت 1 أكتوبر 2016م، على إهتمامات واسعة محلية واقليمية وعالمية من وكالات أنباء وصحف وبرامج تلفزيونية، لما يمثله هذا الإنجاز من أهمية كبرى على الصعيد الإستراتيجي والمعنوي والمادي.

المشهد اليمني الأول| تقرير خاص

على الرغم من عدم إعلان نوع الصاروخ المستخدم في العملية من قبل الجيش واللجان، إلا أن مواقع أخبار عالمية تحدثت عن نوع الصاروخ المستخدم قائلة بأن الصاروخ الصيني C802 هو من قام بتدمير السفينة الحربية الإماراتية “سويفت”  HSV-2 قبالة سواحل المخا في البحر الأحمر .
يرصد لكم “المشهد اليمني الأول” تفاصيل تنشر لأول مرة حول العملية والصاروخ المستخدم فيها، مرفقةً بصور نادرة عن الصاروخ الصيني C-802 الذي تم تطويره بحسب محلل عسكري يمني أعلن نوع الصاروخ في مقابلة تلفزيونية على قناة العالم الإيرانية يوم الإثنين، تواترت المعلومات التي رصدها “المشهد اليمني الأول” بشأن الصاروخ الصيني C-802 الذي دمر  السفينة الحربية الإماراتية “سويفت”  HSV-2 قبالة السواحل اليمنية .
حيث يقول موقع صيني في عنوان رئيسي لخبر تناول فيه تدمير السفينة الحربية الإماراتية “سويفت”  HSV-2 في اليمن، أن الصاروخ الصيني C-802 هو من دمر السفينة، متناولاً الصور التي بثها الإعلام الحربي من مشاهد للعملية، حيث يقول “في الفيديو الذي نشره الحوثيين، يظهر بعد 4 ثواني من إطلاق الصاروخ معززات صاروخية كبيرة جدا ًتسقط من الصاروخ فإنه يمكن تحديد أن صاروخ C802 أغرق السفينة HSV-2” ، ويقصد بأن حمماً أو شرارة كبيرة انسلخت من الصاروخ وهو ما يؤكد بأن الصاروخ الصيني C-802 هو من أغرف السفينة الإماراتية .

صورة من الفيديو الذي بثه الإعلام الحربي للعملية، تظهر إنسلاخ شرارة من الصاروخ المنطلق
صورة من الفيديو الذي بثه الإعلام الحربي للعملية، تظهر إنسلاخ شرارة من الصاروخ المنطلق
ويضيف الموقع محللاً تفاصيل الفيديو الذي نشره الإعلام الحربي اليمني مفيداً بأن تعديلاً جرى على الصاروخ الصيني C-802 للحصول على قوة أكبر وتحسين في الأداء، وهو نفس ما قامت به مؤسسة الأبحاث والصناعات العسكرية التابعة لوزارة الدفاع الصينية على النسخة السابقة للصاروخ C-801 حتى يصبح C-802 بكفائة أكبر .
9qzbtpdرابط الموقع الصيني
http://view.inews.qq.com/a/20161002A02BAB00

كذلك موقع يوناني نشر خبراً مشابهاً بشأن العملية، مشيراً بأن الصاروخ الصيني  C-802 هو الصاروخ الذي دمر السفينة الحربية الإماراتية “سويفت”  HSV-2 في اليمن، وبدأ الموقع اليوناني قائلاً بأن السفينة الإماراتية هي سفينة حربية إماراتية اُستخدمت في صيف عام 2015 لنقل الدبابات واللواء المدرع من العربات المدرعة لدولة الإمارات العربية المتحدة تم وضعها لحلفائهم في اليمن، وهي معلومة جديدة تثبت زيف إدعاء إعلام تحالف العدوان والذي ذكر بأنها سفينة “مدنية”.

كما إستعرض الموقع اليوناني، معلومات أخرى بشأن صاروخ C-802 قائلاً بأنه من الصواريخ الصينية ويعد جزء من الترسانة البحرية اليمنية، مشيراً بأن اليمنيين إستخدموا عدداً من هذه الصواريخ بعد إندلاع الحرب، مضيفاً بأنها صواريخ تُحمل على منصات إطلاق بحرية على متن بارجات، لكن الحوثيين أستخدموا منصات برية، كما في أنظمة صواريخ antiploika.

11_8501150475_l600

رابط الموقع اليوناني

http://www.defence-point.gr/news/?p=161975

مؤخراً حذرت البحرية اليمنية أي سفن من الإقتراب من السواحل اليمنية دون أخذ الإذن منها، وأعلن الناطق الرسمي للجيش اليمني بأن كل القطع العسكرية التي تقترب من السواحل اليمنية هي هدف مشروع بكل القوانين والأعراف الدولية .
ويبقى السؤال هل ما يملكه الجيش واللجان الشعبية هو فقط الصاروخ الصيني C-802 وما مدى قدرة وفاعلية الصاروخ في تدمير أي قطع عسكرية تقترب من المياة اليمنية، من المؤكد أن ما بجعبة القوات المسلحة اليمنية أكبر بكثير من الصاروخ الصيني C-802 وبحسب مصادر عسكرية خاصة للمشهد اليمني الأول فإن الصاروخ الصيني ليس الوحيد بحرياً، مؤكدةً إن دعت الحاجة إلى إستخدام صواريخ أقوى لن تترد القيادة بإعطاء الضوء لإستخدامها وادخالها في الميدان .
المشهد ينشر معلومات وصوراً نادرة للصاروخ الصيني C-802
يعد الصاروخ الصيني C-802 أحد أشهر و أكثر الصواريخ البحرية إنتشاراً حالياً وخاصة في الكثير من دول العالم الثالث، وهو النسخة التصديرية للصاروخ الصيني (ينجي-82).

c802a-missile

ظهر للمرة الأولى في عام 1989م، حيث صُنع بواسطة شركة (هيانج الصين للصناعات الكهروميكانيكية)، والمعروفة أيضا تحت إسم الأكاديمية الثالثة و هي مؤسسة أبحاث و صناعات عسكرية تابعة لوزارة الدفاع الصينية، بعد ترخيص أخذته من فرنسا، فالتصميم العام مشابه لصواريخ “أكسوسيت” الفرنسية .
k2tftrr
يعتبر الصاروخ الصيني C-802 تطوير للصاروخ الصيني القديم (ينجي-8) أو سي-801 حيث تم إستبدال المحرك الصاروخي الذي يعمل بالوقود الصلب بأخر تربوجيت مع زيادة كمية الوقود الداخلي مما زاد من مداه الأقصي إلى 120-180 كم، مقارنةً بـ 40 كم للصاروخ القديم .2q4nn4n
على المستوى التقني و نظراً للمقطع الراداري الصغير للصاروخ و مسار طيرانه المنخفض جداً والذي لا يتجاوز 7 إلى 5 أمتار والقدرات المضادة للتشويش، فإن السفن المستهدفة تقل قدراتها بشكل كبير على إعتراض الصاروخ, و بذلك تبلغ إحتمالية إصابته للهدف 98% أي أن نسبة الإصابة عالية جداً جداً.
20bx8ik
طول الصاروخ: 6.39م
iran-noor-kowsar-and-nasr-antiship-missiles
وزن الصاروخ 715 كجم
c-802-yj83-china-ssm-250km-mach-09
سرعة الصاروخ 1000 كم/س
mn_1
مدى الصاروخ يصل إلى 120-180كم، وهذا يعني قدرة الصاروخ على تغطية المياة الإقليمية اليمنية حتى عمق المياة الدولية .
rtryhsz
الرأس الحربية: 165كجم.
%d9%86%d9%88%d8%b1-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%b9%d8%af%d9%84
يمكن إطلاق الصاروخ من سفن السطح و الغواصات و كذلك من قواعد إطلاق متحركة و ثابتة على الشواطئ، كما فعلت وحدة القوة الصاروخية للجيش واللجان الشعبية في عمليتها لتدمير السفينة الحربية الإماراتية “سويفت”  HSV-2 قبالة سواحل المخا في البحر الأحمر .
1f8f1736-6465-48aa-95b4-47f92ed72596
يمكن إطلاقه من حاويات برية على شاحنات

1220108_7fdfe6fec431318497ac3d9ee6fe8343

يمكن إطلاقه من متن مقاتلات مختلفة مثل الجاي إف-17 و الجاي-10.
jf-17-thunder-c-802a-anti-ship-cruise-missile-with-range-of-180-kilometers-255-c803-yj83-plaaf-navy-attack-operational-maritime-fighter-jet-pakistan-air-force-china-2
قامت الكثير من التطويرات على الصاروخ شملت إضافة نظام جديد للتصوير الحراري و التلفزيوني مما يساعد على تحويل مسار الصاروخ لإصابة أهداف أخري أثناء الملاحة عبر داتا لينك متقدمة.
pujspxm
الصاروخ عند إنطلاقه يكون بإرتفاع 30 متر ثم ينخفض لـ 7 – 5 أمتار حتى يصيب الهدف، ولديه رأس ذكي يتلقى المعلومات من الوحدة الصاروخية لتحديد أكبر هدف أمامه وتحويل مساره إلى الهدف المراد تدميره بكل رشاقة.
14440608_10154309179335804_7160637801827376590_nكما حدثت تطويرات على الصاروخ الصيني C-802 مكنته من العمل كصاروخ كروز لإصابة الأهداف الأرضية أيضاً.
iran-missile_1623783i
تحدثت بعض تقارير أن المقاومة اللبنانية حزب الله استخدمته على البارجة الإسرائيلية “ساعر 5” في حرب تموز 2006م، لكن نسخة معدلة منه طورته إيران وأطلقت عليه إسم “نور” .
حيث كشف قائد وحدة العمليات في سلاح بحرية العدو الاسرائيلي العميد البحري “نعوم فيغ” أن البارجة الاسرائيلية “ساعر 5″، ومعناها بالعبرية “المهاجم”، التي دمرها حزب الله في حرب تموز 2006م، تعرضت لصاروخ من صنع إيران ومطور أصلا من صاروخ صيني، مشيرا إلى أن امتلاك حزب الله لهذا الصاروخ شكل مفاجأة مذهلة للجيش الاسرائيلي، واضاف نعوم فيغ، في تصريح أدلى به لمجلة “جينز” العسكرية البريطانية الثلاثاء 18-7-2006، أن الصاروخ الذي أطلقه حزب الله هو صاروخ نور C-802 “توندر” وهو موجه برادار ومضاد للسفن الحربية.
وقال “لم نكن نعلم أن حزب الله يملك هذا النوع من الأسلحة .. نحن نعرف عن هذا الصاروخ أنه يجد في مناطق أخرى من العالم ولكن لم نتوقع أنه وصل إلى لبنان “.
وتذكر المجلة العسكرية أن صاروخ “نور” هو نسخة مطورة من صاروخ C-802 الصيني وقامت البحرية الإيرانية بصناعته عام 2005 ويصل مداه إلى 200 كم.

20110823-1710381824133371

وأشارت المجلة إلى أن الأنظمة الإلكترونية للبارجة الاسرائيلية فشلت في التعرف على الصاروخ ومنعه أو إسقاطه، فيما اعترف مصدر في بحرية العدو الاسرائيلي للمجلة أن تدمير هذه البارجة شكل ضربة مؤلمة للبحرية الاسرائيلية.
بارجة إسرائيلية تم ضربها بذات الصاروخ
بارجة إسرائيلية تم ضربها بذات الصاروخ
وتعتبر البارجة الاسرائيلية تلك من اولى السفن الحربية التي يصعب رصدها في العالم. والبارجة حاملة للمروحيات متعددة الوظائف من طراز “ساعر 5”. وتصل سرعة هذه البوارج السريعة والسهلة القيادة الى 33 عقدة، و تستخدم بصورة خاصة في مواجهة الغواصات والسفن.
بارجة إسرائيلية مصابة
بارجة إسرائيلية مصابة

التعليقات

تعليقات