الملتقى الإسلامي: بعد دخول الأمريكيون اليمن أصبح الجهاد واجب وفرض لازم

60
الملتقى الإسلامي : بعد دخول الأمريكيون اليمن أصبح الجهاد واجب وفرض لازم

المشهد اليمني الأول| صنعاء

قال الملتقى الإسلامي اليمني اليوم الإثنين “أن التدخل السافر لاحتلال اليمن من قبل الامريكان ، يجعل الجهاد والدفاع عن ديننا ووطننا أمرا واجبا ،وفرضا لازما على كل من يستطيع حمل السلاح بلا استثناء.”

وأضاف الملتقى الإسلامي في بيان له صدر عنه اليوم “أن هذا التدخل المباشر يفضح الدور الأمريكي في العدوان وأنه هو العدو الأكبر والمخطط و المنفذ للعدوان من البداية”.

وأكد الملتقى الإسلامي أن الشعب سيثبت للعالم أن ما نال أذناب أمريكا من الدروس التي لن ينسوها سينال الأمريكان وجنودهم في أرض العزة والكرامة ومقبرة الغزاة ، فالشعب اليمني حاضر للدفاع عن أرضه وعرضه مهما تكالبت عليه أعداء الانسانية وعصابات الإرهاب ودول الاستكبار .

واوضح بيان الملتقى الإسلامي أن العدو الأمريكي قرر بعد فشل مرتزقته أن يتدخل بنفس في العدوان على اليمن عبر إرسال جنوده إلى قاعدة العند ،و إلى المكلا وغيرها من المناطق في جنوب اليمن بحجة محاربة القاعدة التي سهلت لها أمريكا ودول التحالف اﻻنتشار في الجنوب و أمدتها بالمال والسلاح.

كما أضاف أنه ” ظهر جليا للعيان الدور التكاملي بين أمريكا و أذنابها وبين القاعدة وداعش وآخرها المسرحية الهزلية التي قاموا بها في المكلا وتبين بلا شك ولا ريب أن القاعدة و داعش صناعة أمريكية بامتياز”.

يشار إلى التدخل الامريكي المباشر في اليمن يأتي بعد إفشال الجيش واللجان الشعبية لأدواته على كل الجبهات  مما اضطره لدخول إلى الجنوب تحت ذريعة ملاحقة القاعدو وداعش .

التعليقات

تعليقات