المشهد اليمني الأول| خاص

ترقب العالم اليوم الخميس 6 أكتوبر/تشرين أول 2016م، مخرجات لقاء ولد الشيخ مع الوفد الوطني في مسقط، حيث من المتوقع إعلان إتفاق وشيك بعد غرق السعودية في وحل يمني عجزت من الخروج منه بفرض شروطها العالية بإيقاف العدوان ورفع الحصار، حيث وصل مساء الأربعاء 5 أكتوبر/تشرين أول 2016، ولد الشيخ و عدد من سفراء الدول الـ”18″ الراعية للتسوية في اليمن إلى مسقط.
ونتيجة تلاعب السعودية في أكثر من مناسبة وتنكرها للإتفاقات والمبادرات وعرقلتها الحل السياسي بإيعاز امريكي في الكويت، إشترط الوفد الوطني في وقت سابق إيقاف كامل للعدوان ورفع الحصار في أي مناسبة جديدة للمفاوضات .
ويتفائل مراقبون بشأن هذا اللقاء الجديد على خلاف اللقاءات السابقة نظراً للوضع السعودي الذي لا يحسد عليه عسكرياً في الحدود إو بالداخل أو حى إقتصادياً والذي بدأ ينال من إمتيازات المواطنين وفرض ضرائب إضافية .
وبالنسبة للوفد الوطني فقد أعتبر أن تكثيف الغارات الجوية على المناطق المختلفة والمجازر المرتكبة بحق المواطنين والزحوفات والتحشيد العسكري من قبل العدوان ومحاولة نقل البنك المركزي  عراقيل أمام الحل السياسي .
وأحتج الوفد بشدة على المجازر التي أرتكبها طيران العدوان خلال الفترة الماضية وراح ضحيتها مئات الشهداء من النساء والاطفال والمواطنين في عدد من المدن والقرى .
كما جدد الوفد إدانته لاستمرار الحظر الجوي على مطار صنعاء الدولي وما لذلك من تداعيات كارثية على الوضع الإنساني وعلى العالقين اليمنيين في الخارج وخاصة المرضى . منتقدا الصمت الدولي ازاء جرائم العدوان.
وكان الوفد الوطني قد أكد على أن التهديد الحقيقي للملاحة الدولية يتمثل في البوارج الحربية لدول العدوان والمنتشرة في منطقة جنوب البحر الأحمر وخليج عدن وباب المندب وهي ذات البوارج التي تقوم بقصف المدن اليمنية وتنتهك السيادة الوطنية .
وأشار الوفد إلى أن القاعدة وداعش تسيطر على مناطق واسعة في المحافظات الجنوبية والشرقية  وبدعم من تحالف وقوى العدوان.
كما أشارت قناة الميادين في أخبار عاجلة نشرتها على موقعها الالكتروني، أنه تم الاتفاق على عقد لقاء مسائي مع الوفد بعد ذلك اللقاء.
و نقل موقع القناة عن ولد الشيخ أحمد، أنه تم الاتفاق على وقف إطلاق النار لـ72 ساعة قابلة للتمديد و تفعيل لجان التهدئة.
و بحسب موقع القناة، أشار ولد الشيخ أنه سيتم قريباً الاعلان عن تاريخ محدد لوقف إطلاق النار و بدء الهدنة. موضحا أنه حصل على موافقة بالمشاركة في لجان التهدئة من أجل تفعيلها و دخول وقف إطلاق النار حيز التنفيذ.

التعليقات

تعليقات