المشهد اليمني الأول| خاص

يواصل أبناء الشعب اليمني بكافة أطيافه وبإختلاف إنتماءاته ومشاربه حملاتهم الشعبية لدعم البنك المركزي اليمني والذي يواجه أكبر مؤامرة مرت عليه في تاريخه القديم والمعاصر، تمثل بمؤامرة مزدوجة على السيولة النقدية بإقاف الدورة الإقتصادية واكتناز المال عند أباطرة الفساد الموالية للعدوان على الشعب، وقرار الرئيس المنتهي صلاحيته بنقل البنك إلى عدن .
وضمن مفاجئات الصمود الأسطوري للشعب اليمني، فجر أحد المغتربين اليمنيين العائدين إلى أرض الوطن مفاجئة مؤلمة للعدوان بتبرعه وإيداعه أكثر من 6 مليون ريال في إطار الحملة الوطنية لدعم البنك المركزي اليمني، كما قام بتسيير قافلة غذائية قدمها لوحدات الجيش اليمني واللجان الشعبية المرابطة في الجبهات .
إلى ذلك، شارك أطفال اليمن، الذين باعهم بان كي مون والأمم والمتحدة بسحب السعودية من قائمة العار، بالحملة الوطنية لدعم البنك المركزي اليمني، حيث تقاطر مجموعة من الأطفال صباح اليوم برفقة ” حكومة الأطفال ” إلى مكاتب البريد في العاصمة صنعاء للمشاركة بالحملة .

التعليقات

تعليقات