المشهد اليمني الأول| لحج

تلقى مرتزقة العدوان السعودي الأمريكي صفعات مؤلمة اليوم الخميس 6 أكتوبر/تشرين اول 2016م، في جبهات لحج تحديداً في كهبوب وكرش، حيث حاول المرتزقة الزحف لكنهم تفاجئوا بزحف مضاد أجبرهم على التراجع والفرار للنجاة بأرواحهم .
حيث لقي عدد من مرتزقة العدوان والمغرر بهم مصرعهم ودمرت آلياتهم خلال دحر الجيش واللجان الشعبية لهم من مواقع في منطقة كرش بمحافظة لحج، ويأتي دحر المرتزقة في عملية عسكرية نفذها الجيش واللجان الشعبية لدحر مرتزقة العدوان من مواقع كانوا قد تسللوا إليها في وقت سابق أطراف منطقة كرش بمحافظة لحج.
وتحولت التلال الجبلية التي حاول مرتزقة العدوان التموضع فيها واستقدام آليات عسكرية وعدد من المرتزقة اليها، تحولت إلى محرقة لعناصرهم وآلياتهم على حد سواء ليجروا أذيال الخيبة وينسحبوا بعد ذلك.
قتلى في صفوف مرتزقة العدوان تركت جثثهم في منطقة المواجهات فيما يؤكد أبطال الجيش واللجان الشعبية استكمال ملاحقة وتطهير المرتزقة من المناطق المحاذية.
كما أفادت مصادر عسكرية، إن وحدات المدفعية التابعة للجيش واللجان استهدفت تجمعا لمرتزقة العدوان في منطقة قميح بمديرية كرش محققة إصابات مباشرة.
وتتعمد قوى العدوان الدفع بالعشرات من المغرر بهم إلى جبهات المواجهات دون أدنى اعتبارات بالمصير الذي ينتظرهم في الوقت الذي تتخلى عن رفع جثثهم أو حتى السؤال عن هذا المصير في أقبح صور الامتهان والاتجار بدماء المغرر بهم.

*شاهد صور طرد المرتزقة من كرش

أما في كهبوب بذات المحافظة “لحج”، فقد استعاد الجيش اليمني واللجان الشعبية اليوم الخميس سيطرته على قرية بمنطقة كهبوب بمحافظة لحج جنوبي البلاد.
مصادر عسكرية أكدت أن أبطال الجيش واللجان استعادوا السيطرة على قرية كهبوب الواقعة شرقي شمال منطقة كهبوب، وذكرت المصادر أن الجيش واللجان أتموا تطهير كافة الأماكن المحيطة بالقرية التي تم استعادة السيطرة عليها.
وتأتي سيطرة الجيش واللجان الشعبية على قرية كهبوب عقب مواجهات عنيفة مع عناصر مرتزقة ومرتزقة العدوان السعودي الأمريكي تكبدت خلالها العناصر خسائر فادحة وتم على إثرها دحر المرتزقة من القرية.

التعليقات

تعليقات