المشهد اليمني الأول| الجوف

كرس العدوان ومرتزقته كل طاقاتهم على محافظة الجوف، باعتبارها محافظة صحراوية وبامكانهم السيطرة عليها، لانهم يملكون الجو ولديهم معدات ضخمة جدا ومتطورة، ولم يكن يتصور العدوان والمرتزقة انها ستتحول الى جوف من نار تلتهمهم مع الياتهم العسكرية.
حيث استهدفت القوة المدفعية سيارة تعزيز للمرتزقة، أسفل العقبة بمديرة خب والشعف، مما أدى إلى مصرع جميع من عليها، والذين كانوا حسب مصادر عسكرية أكثر من 8 أشخاص.
كما تمكن الجيش واللجان من احراق طقم عسكري في جبهة وقزم بمديرية المصلوب صرع على اثرها من كان على الطقم.
وفي جبهة الغيل تمكن الجيش واللجان من أحراق آليتين عسكريتين شرق منطقة المقاطع، لقي على اثرها العديد من المرتزقة اصابتهم.
الجيش واللجان واصلوا ضرباتهم الموجعة بحق المنافقين فقاموا باستهداف تجمعات للمرتزقة في  اللواء 115 بالمدفعية مما ادى الى سقوط عشرات المرتزقة.
هذه العمليات والانجازات كانت خلال الساعات الاولى من مساء اليوم الخميس، وكان الجيش واللجان الشعبية قد احرق اكثر من 5 اليات عسكرية في عدة جبهات بمحافظة الجوف، وقتل وجرح عشرات المرتزقة.

التعليقات

تعليقات