المشهد اليمني الأول| خاص

بسبب حريضها على الشعب اليمني وتأييدها للمجازر الجماعية الوحشية بحق الأطفال والنساء في اليمن، تعرضت الناشطة الإخوانية توكل كرمان، الحائزة على جائزة نوبل للسلام لرضوض جسدية في مقر الأمم المتحدة بجنيف من قبل بعض العرب الرافضين للمجازر والجرائم الوحشية التي يرتكبها تحالف العدوان منذ عام وثمانية أشهر بحق اليمنيين .
وكانت كرمان أبرز المتسترين عليها بل ومن الذين كانوا يحمدون لقوى العدوان جرائمهم بحق شعبها في حين سبق لها أن أصدرت أكثر من بيان تبريري بعد كل جريمة يرتكبها الطيران المعادي بحق اليمنين.
وأفادت مصادر مطلعة.. أن الناشطة كرمان تعرضت للضرب من قبل أشخاص يقال أنهم من أبناء الجالية العراقية .
وقالت المصادر إن الإعتداء على النوبلية توكل جاء أثناء محاولة تجميعها عدداً من الافارقه والمغاربة المغتربين لعمل تظاهره أمام مقر الأمم المتحده في جنيف.
يشار إلى ان كرمان حاولت أن تحشد عددا من المغتربين الأجانب على أساس انهم يمنيون لمناصرة ما يسمى “الشرعية” ضد الانقلابيين حسب زعمها.

 

التعليقات

تعليقات