المشهد اليمني الأول| صنعاء

أدانت مكاتب الثقافة والسياحة والآثار بمحافظة صنعاء اليوم الجمعة 7 أكتوبر/تشرين أول 2016م، بأشد العبارات استهداف العدوان السعودي الأمريكي لحصن بيت بوس التاريخي بمركز المحافظة.
وأشارت في بيانات صادرة عنها إلى أن إمعان تحالف العدوان في استهداف المواقع الأثرية والتأريخية والتي كان آخرها استهداف حصن بيت بوس التأريخي يتنافى مع كل الأعراف والمواثيق والقانون الدولي الإنساني.
ودعت الهيئات والمنظمات الدولية المعنية بالتراث الحضاري والإنساني إلى إدانة هذا التدمير الممنهج للمعالم والمواقع الأثرية اليمنية التي يمتد عمرها لآلاف السنين وناشدتها بضرورة التدخل لإيقاف العدوان الهمجي الذي يستهدف الإرث الحضاري الإنساني.
وكان طيران العدوان استهدف بأربع غارات استهدفت حصن بيت بوس التاريخي بمركز محافظة صنعاء، ما أدى إلى تدمير أجزاء كبيرة منه وتضرر المنازل المجاورة.
يشار إلى أن موقع حصن بيت بوس يعود تاريخه إلى عصور ما قبل الإسلام، وتوجد به بقايا آثار عصور ما قبل الإسلام من بينها نقشٌ كتب بخط المسند  يقع على الصخور في الجهة الغربية لموقع الحصن.

التعليقات

تعليقات