المشهد اليمني الأول| خاص

– لا تستهلكوا الوقت بمناوشات مع عسكر بني سعود الالكترونيين بالجدال حول #مجزرة_القاعة_الكبرى .. تجاوزوا خط الإستهلاك المقصود لاتنجروا لأي إستفزازات .. الجريمة حدثت بالطيران السعودي بإرادة أمريكية أمر رفع القلم عنه وغير قابل للنقاش ونتحداهم تشكيل لجنة روسية امريكية مشتركة للتحقيق .. لذا أي نقاشات تساهم في التمييع.
– الأهم تسليط الضوء على :
1- الفشل والانهيار السعودي في كافة الجبهات وحدات الجيش واللجان الشعبية تتقدم في كل المعارك والخسائر في إسبوع واحد تخطت 500 صريع مرتزق بينهم قيادات وجنود وضباط سعوديين واماراتيين .
2- فشل قوى العدوان في تفعيل القاعدة والمفخخات في العاصمة فأتت من الجو للقيام بمهمة ضرورية لمحاولة الحفاظ على تماسك الجبهة الداخلية المنهارة للمرتزقة .
3- كيف كان الرد اليمني مؤلم وغير محتمل قبل مجزرة القاعة الكبرى لدرجة محاولة التعويض بالغدر بالمدنيين وكيف سيكون حاسماً كاسراً للعظم بعد المجزرة .
4- كيف سترتد المجزرة بهجوم مضاد شامل يفشل أي مخططات لإحتلال الساحل الغربي أو تقسيم اليمن ويجبر العدو لإيقاف العدوان ورفع الحصار.
5- هزيمة السعودية وانهيارها إقتصادياً ومشاكل السعودية المالية الداخلية وترحيل العمالة الأجنبية ورفع رسوم الضرائب وقانون جاستا وهزيمة أزلام السعودية في سوريا وسخط الشعوب والعالم على السعودية الداعمة للفوضى والإرهاب..الخ.
6- من عسير حتى جزيرة ميون في حلق باب المندب قيادة وسيطرة وتحكم بمسار العمليات العسكرية ليس بالصد فقط بل بالهجوم والإقتحام وفي ظل إمكانيات خرافية للعدو .
7- فشل الورقة الإقتصادية وارهاصات العدو بنقل البنك والنقمة الشعبية لأبناء المحافظات الجنوبية على أفشل حكومة في التاريخ .

بقلم/ جميل أنعم

التعليقات

تعليقات