المشهد اليمني الأول| خاص

عبر ملتقى الطالب الجامعي عن إدانته وإستنكاره بأشد العبارات مجزرة الصالة الكبرى في صنعاء والتي راح ضحيتها مئات الشهداء والجرحى من المدنيين، مشيراً بانها دليل قاطع للنوايا الإستعمارية الصهيونية في البلاد.

نص البيان

“بيان إدانة ملتقى الطالب الجامعي للجريمة المروعة التي ارتكبها حلف الشر والعدوان السعودي الأمريكي الإسرائيلي بحق عزاء آل الرويشان في القاعة الكبرى وسط العاصمة صنعاء”
بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره وببالغ الحزن والأسى، وقف الطالب الجامعي غير مستغرباً إصرار العدوان الوحشي الذي سبق وأن دمر المنشئات التعليمية وقتل وشرد وبدد طموحات آلاف الطلاب ومئات الآلاف من اليمنيين، للوصول لأهدافه الإستعمارية الصهيونية بأي طريقة كانت، كما فعلت تلك النوايا الخبيثة يوماً بهيروشيما وناكازاكي وإلقاء القنابل النووية على مدن آهلة بالمدنيين .
يدين ويستنكر ملتقى الطالب الجامعي بأشد العبارات الجريمة المروعة التي ارتكبتها يوم أمس طائرات تحالف العدوان الصهيوأمريكي والتي استهدفت عصر يوم السبت الموافق 2016/10/8م مراسم عزاء في الصالة الكبرى بالعاصمة صنعاء، وتسببت في مقتل وجرح المئات من المدنيين.
وإذ يدين الملتقى هذه الجريمة وسابقاتها من جرائم العدوان التي تتعمد استهداف المدنيين والتي تُعد جرائم حرب بكل ما نحمله الكلمة من معنى، والتي أماطت اللثام عن الوجه الإجرامي الوحشي لدول العدوان المتعطشة للدماء والتي تتلذذ بإزهاق أرواح الأبرياء، على طريق تعبيد أهدافها الإستعمارية بنهر من الدماء وأكوام من الجماجم .
كما نستنكر الصمت المخزي والمخجل للمنظمات التي تدعي رعايتها لحقوق الانسان والتي سقطت وانتهت شعاراتها الرنانة بسقوط أول شهيد للعدوان، وجسدت بموقفها اللا إنساني تجاه جرائم ومجازر السعودية في اليمن والخنوع أقبح نماذج البيع للإنسانية أمام مغريات المال السعودي.
كما ندعوا أبناء الشعب اليمني بكافة أطيافه للوقوف صفاً واحداً تجاه آلة القتل السعودي التي تحصد يومياً أرواح العديد من الشهداء غير مفرقة بين مسن او طفل أو إمرأة.
وانا نعبر عن تعازينا الحارة لأسر الشهداء في هذه الجريمة وغيرها من جرائم العدوان، مبتهلاً إلى الله العلي القدير أن يتغمدهم بواسع رحمته وعظيم مغفرته ويسكنهم فسيح جناته، ويلهم أهلهم وذويهم الصبر والسلوان، وأن يمن على المصابين بالشفاء العاجل، قادر يا كريم .
صادر عن ملتقى الطالب الجامعي
بتاريخ 2016/10/9م

التعليقات

تعليقات