المشهد اليمني الأول| متابعات

فجرت قناة بريطانية مفاجأة بإعلانها أن قنبلة أمريكية استُخدمت في القصف الجوي على صالة العزاء في صنعاء، في أكبر هجوم دامٍ على الإطلاق للتحالف السعودي الذي تدعمه واشنطن ولندن في الحرب على اليمن منذ مارس/ آذار 2015 وخلف المئات من الشهداء والجرحى.

قالت قناة ITV البريطانية، إنها وجدت بقايا قنبلة أمريكية في موقع الهجوم في القاعة الكبرى بصنعاء.

وأكد مسؤول عسكري يمني لمحرر أخبار القناة البريطانية، المتواجد في العاصمة صنعاء والذي زار موقع الهجوم الدامي، بول تايسون، أن القنبلة التي وجدتها قناة ITV ، من صنع أمريكي (Mark 82).

 ودانت الولايات المتحدة الهجوم، وقالت إنها ستراجع الدعم العسكري المقدم للسعودية.. رافضة مشروعاً تقدم به نواب لإعاقة الصفقة في ضوء التقارير المثيرة للقلق بارتكاب جرائم حرب واستهداف المدنيين في اليمن.

وقال كبير محرري قناة ITV الاخبارية، بول تايسون، إن أحد العاملين في المشرحة أخبره بأنه ليس لديهم أماكن لوضع بعض الجثث، لكثرتها.

وأضاف بول تايسون، أنه رأى أشلاء بشرية يتم إزالتها من تحت أنقاض في القاعة الكبرى التي استهدفتها الغارات الجوية.

ووصف كبير محرري القناة البريطانية الموقع بأنه “بركة من الدماء”.

وقال شهود عيان ومسعفون، إن الهجوم وقع بعد وقت قصير من بدء العزاء، حيث استهدف الصاروخ الأول مباشرة مبنى القاعة، بينما سقط الآخر في مكان قريب من القاعة.

التعليقات

تعليقات