المشهد اليمني الأول| خاص

وزع الإعلام الحربي، اليوم الاثنين 10 أكتوبر/تشرين أول 2016م، تسجيلاً لأسير عسكري سعودي ناب عن زملائه الأسرى بالحديث باسم الأسرى السعوديين لوسائل الإعلام.
وبين العسكري السعودي الأسير فيصل راضي دوجان الظفيري أنه من اللواء السادس وحدة المشاة والآليات بقطاع نجران.
وأوضح أنه متحدث باسم أسرى الجيش السعودي لدى الجيش اليمني واللجان الشعبية.
الاسير الظفيري طمأن أهله وأهالي الأسرى أنهم في صحة جيدة، مثنياً في الوقت ذاته على الجيش اليمني واللجان الشعبية على حسن تعاملهم مع الأسرى.
وأتهم الظفيري القيادة السعودية بالتقصير في حماية المواقع  الحدودية، وقال “أنهم يعيشون وهم، وليست لديهم خطط واضحة”، كما أن الجندي السعودي في ميدان المعركة يعيش حالة الخوف الدائم بسبب عدم وجود رؤية واضحة للحرب.
وتحدث عن العمليات النوعية للجيش اليمني واللجان الشعبية، لافتاً إلى حادثة تمكن خلالها خمسة أفراد من الجيش واللجان الشعبية من احتلال موقع سعودي مزوداً بالصواريخ ويحظى بحماية الطائرات والدبابات.

التعليقات

تعليقات