المشهد اليمني الأول| عدن

يواصل مرتزقة العدوان في مدينة عدن تنفيذ سياسة ومخطط الأمريكيين بممارستهم العنصرية والمناطقية عبر أعمال الترحيل القسرية بحق أبناء المحافظات الشمالية .

وأقدمت مجاميع مسلحة أو ما أسموها القوات الأمنية اليوم الأربعاء بمداهمة عدد من المحال التجارية بمديرية المنصورة .

وأقدمت على إغلاقها بعد أن اعتلقت مالكيها لحين ترحيلهم وتهجيرهم من مدينة عدن دون أي مبرر أو مسوغ سوى النزول عند الرغبة الأمريكية التي تحاول إثارة النزعات الطائفية والمناطقية لإلهاء الناس عن الخطر الحقيقي المتثمل بتوافد قواتها إلى الجنوب بهدف احتلاله والسيطرة عليه .

وكان قد كشف السياسي الكويتي “عبد الله النفيسي” في تغريدة له، عن المسؤول الرئيس وراء واقعة الترحيل، وطرد اليمنيين من أبناء المحافظات الشمالية من الجنوب اليمني .

يذكر أن عمليات تطهير عرقية وترحيل جماعي طالت المئات من أبناء المحافظات الشمالية من محافظة عدن ومحافظة لحج، وعلى خلفية ذلك، وسبق أن أصدرت مؤسسات حكومة ودينية إداناتها وتنديدها بشأن الأحداث الجارية في الجنوب، منها السلطة المحلية في تعز، وملتقى التصوف الإسلامي، ومحافظ محافظة لحج، و وزارة حقوق الإنسان .

التعليقات

تعليقات