ثورة جياع والنهاية الحتمية ..

مع حكمة قائد وتجاوب شعب الأوس والخزرج وتمكن البنك المركزي من توفير السيولة وتسليم الرواتب خلال الأيام الماضية والقادمة إن شاء الله، تم تأجيل ثورة الجياع شهر إضافي أو أكثر، فما الهدف والخلفية المقررة برسم الأعداء لعدم تسليم الرواتب حتى في المحافظات الجنوبية.. ألا يثير ذلك الإستغراب ويستدعي ألف تساؤل وتساؤل، إذا لم يكن هدف نقل البنك هو الوفاء بإلتزاماته وكحد أدني الوفاء للمناطق التي ترزح تحت شرعية المارينز الصهيوني فما الهدف من القرار ؟؟!

بعد تشديد الحصار الإقتصادي ثم قرار نقل البنك، يقولون ثورة جياع.. وجياع الثورة يمتلكون مولدات كهرباء وألواح شمسية وبطاريات ولمبات إضاءة وأجهزة هاتف نقال وكمبيوترات واشتراك بالنت والإتصالات تمكنهم من كتابة “أنا نازل” .. وجياع الثورة مُسخَّرة لهم قنوات العربية والحدث والجزيرة .. وجياع الثورة يمتلكون أجهزة بث مباشر تنقل جياعهم الثورية ومباشرة على قنوات الإعلام الخليجي .. وقادة ثورة الجياع يمتطون السيارات المكيفة ويسكنون في الفنادق الفارهة بالرياض والدوحة ودبي والمنامة دول النفط والدولار .

ثورة جياع خطط لها وزير الخارجية الأمريكي جون كيري ونفذها الموالاة من مشترك الإخوان واشقائهم واصدقائهم، جياع من نوع آخر، جياع للدماء والأشلاء والجثث، جياع للخراب والفتنة والعنصرية، جياع لتقسيم الكعكة اليمنية بستة شعوب لإسرائيل وأمريكا وعشقي وخلفان والإنجليز .

وبالمقابل فإن جياع بلادي شعب الأوس والخزرج جياع بالمال أغنياء بالعزة والكرامة، مئات الآلاف منهم قطعت أرزاقهم بفعل التدمير والحصار، عشرات الآلاف تم إغتيال وظائفها وأعمالها وأحيلوا إلى الأرصفة والتهجير .. نعم أبناء بلادي.. الفقير جدا جدا لا يمتلك مولد كهربائي ولا طاقة شمسية ولا هاتف ولا يشاهد التلفزيون حتى إذاعة صنعاء بالكاد يلتقط بثها ولساعات محدودة، وجميع اعماله معطله وراتبه مؤجل .. جياع بلادي إن إمتلكوا شيئاً من النقود يشترون بها ما تيسر لإطعام أطفالهم، ولا يشتري بها ما يؤدي إلى سفك دماء أبناء بلده، ناهيك عن كونه لا يستطيع إطلاقاً شراء كل مسلتزمات “أنا نازل” .

شعب اليمن العظيم ليس بنازل ومن سينزل ما هم سوى شعب الإخوان والسفارات الغربية وإسرائيل وبني سعود، ولكل شعب خائن شعباً وطني أصيل، فدعوا الشعب الأصيل يتعامل مع شعب أمريكا واسرائيل، نعم يجب إطلاق سراح الشعب الأصيل للتعامل مع الخونة وفي كل مكان وعلى إمتداد الساحة الوطنية اليمنية، ولنعلن البراءة من ذاك الشعب الخائن شعب اليهود والنصارى .

ولك أيها الشعب أن تتصرف وبكل وطنية وأخلاق مع الخونة في زمن الحرب، فمن قال أن السعودي يحرر بلادي من الحوثة والعفافيش، ومن قال أن الأمريكي يحرر حضرموت من القاعدة، ومن يقول بان الحوثي وصالح هو السبب ومن قال وقال من شعب موالاة اليهود والنصارى ترفع بوجهة وفوراً وثيقة الشرف القبلية، إنهم بلا دم وشرف وعرض ووطن بالعنصرية والتعصب والحقد والانانية ناهيك عن الخيانة والعمالة .. وهل هناك أسوأ ممن يقول من شعب اليهود والنصارى بأن الحوثي فجر الصالة الكبرى … هكذا عيني عينك وبكل عهر أخلاقي، إنهم ما إنهم وحدث ولا حرج ظالمين، منافقين، صهاينة .. حتى الألفاظ قليلة بحقهم، عاهرون ما بعد العهر، ظالمون ما يعد الظلم، لم يشهد لهم التاريخ مثيل .

أخوك بالوطن والدين والجار يسفك دمه من السعودي والأمريكي واليهودي وأنت وبكل وقاحة تتهم وتدين الضحية وتبرئ المجرم القاتل، ومع ذلك تقول أنا نازل لسفك المزيد والمزيد من الدماء .. سفاحون .. قتلة .. مجرمون بكل الأعراف والشرائع السماوية والقوانين الأرضية.. إنهم ما إنهم مجرد وحوش بصورة إنسان إنهم حيوانات برسم بني آدم .. إنهم حشرات بنقش البشر .. إنهم قذارة المجاري الصحية بل قذارة كل القذارة ويستحقون ذلك وأكثر بالتكرار .. وبالتكرار يتعلم الحمار، وماتعلموا من التكرار وبنفس الوجوه واللغة والمنشأ والأصل .

بالأمس كانت ثورة الربيع وبالمفكر الصهيوني الإسرائيلي الدكتور عزمي بشارة عضو الكنيست الإسرائيلي مفكر الثورة وحديثها من على شاشة الإخوان الجزيرة قطر .. وبالأمس كانت ثورة الربيع بالمحلل العسكري صفوت الزيات وهادي وجواس والعسيري والمقدشي.. وبالأمس كانت ثورة الربيع العربي المدعومة والمنتصرة بأمريكا الديمقراطية والأطلسي وتركيا الإخوانية .. ثورة الربيع العربي إنتهت إلى قتل وتهجير أكثر من 10 مليون عربي مع انعدام كل متطلبات الحياة للأنظمة الجمهورية .

وبفضل دواعش واخوان وإعلام ومال الأنظمة الملكية التي تشهر هذه الأيام ورقة ثورة الجياع ومصيرها للفشل الذريع مسبقاً.. وهل الجياع بصنعاء فقط.. وجياع عدن، وجياع حضرموت وجياع تعز بالجغرافيا أليسوا بجياع ؟؟ أم أن بركة المارينز الأمريكي والصهيوني والإسرائيلي قد سدت البطون الجائعة .

هذا وإذا انطلى سيناريو ثورة الجياع من شعب الاخوان وبني سعود وامريكا واسرائيل وبأي شكل وحال فإن نهايته الحتمية أكثر بؤساً وشقاءً على الشعب اليمني وبعامته، والذي سيُترجم لاحقاً بمظاهرات حق تقرير المصير لشعب تعز، وشعب عدن، وشعب حضرموت، وشعب مأرب بالإنفصال عن صنعاء الطائفية العاجزة عن توفير الراتب الشهري.. وتذكروا ذلك جيداً وممتازاً ياشعب بل ياشعوب الصهاينة والأمريكان.. مع التقدير والإعتزاز لشعب الأوس والخزرج المقاوم الصامد المنتصر، بعون الله تعالى .

وبالتاكيد وحتماً وكما كانت نهاية ثورة الربيع العربي بالحرب والدمار والتهجير والقتل وانعدام العمل والراتب وبالشرعية المحلية هادي والإقليمية بني سعود والجامعة العربية وبالفصل السابع للأمم المتحدة، ولسبب واحد فقط وهو مصدر التسويق والترويج لثورة الجياع هي ثورة مشبوهة صهيونية الهدف .. أمريكية الهوى .. إخوانية الدراما والتمثيل .. سعودية الرعاية بالمال والإعلام والعسكر .. والمحصلة النهائية حق تقرير المصير للشعوب اليمنية المضطهدة من الإرهاب الشيعي الزيدي وميليشيات المخلوع صالح … وكما كان شعار ثورة الربيع العربي “الشعب يريد إسقاط النظام” فإن ثورة الجياع “الشعب يريد الإنفصال” .. وهكذا ثورات الجياع يا شعب اليهود والأمريكان ياصهاينة يا أوغاد العصر والتاريخ والجغرافيا ….. ويا شعب الأوس والخزرج أمامكم إختبار صعب، فأنتم أمام صراع وجود لا صراع شرعية وجياع.. والله على ما نقوله شهيد، وحسبنا الله ونعم الوكيل .

بقلم/ جميل أنعم

التعليقات

تعليقات