المشهد اليمني الأول| أشعار

الشاعر محمد أحمد مفلح ينظم قصيدة رائعة من وحي عاشوراء
 
من وحي عاشوراء نعيش الذكرى
في ما تقدّم للزمن واهواله
 
نستلهم الإيمان لإبن الزهراء
والله يثبتنا على ما ناله
 
وثّق لنا بالدم ثوره كبرى
رسّخ بها نهج الرسول وآله
 
من يعتبر نيل الشهادة بشرى
هيهات يقبل للطغاه إذلاله
 
إذ لا حياه إلا الحياه الأخرى
عاش الحسين بنصر ما ضحّى له
 
واجه جحافل حشدهم وأتبرّا
من سلطة الظالم يزيد لحاله
 
فإن كان سلمان اعتدى واتجرّا
بإعلان عدوانه وشر أفعاله
 
فلا غرابه فاليزيد أستمرا
قبله على سبط النبي وأغتاله
 
نفس التوجّه والهدف والمجرى
ولكل ظالم للحسين أمثاله
 
من كربلاء عشنا مآسي تترا
منها إمتداد البغي واستكماله
 
لولا التخاذل في الظروف العُسرا
ما أستفردوا بابن النبي وعياله
 
يا شعبنا الصامد جروحك تبرى
يوم الوطن يرجع لك إستقلاله
 
بعد العسر يا شعب تلقى اليسرى
من هو مع الله ما تخيب آماله
 
حلف الغوى يلقى هزايم نكرا
في المعركه هارب يجر أذياله
 
في برها واجبالها والصحراء
نار البنادق فوقهم شغّاله
 
النصف صرعى والبقيه أسرى
من وين من جا والأسود قباله
 
من هو غزانا فالله اعلم وادرى
بالموت الأحمر نحسن إستقباله
 
وارض اليمن فيها جهنم حمراء
للمعتدي تحرق جميع اوصاله
 
لا إحنا مع قيصر ولا من كسرى
إحنا اليمن وإحنا حماة اجباله
 
هيهات نخضع يا الوجيه الغبرا
نمضي على نهج الرسول وآله
 
يمكنكم متابعة قناة الشاعر على التلجرام من هنا
 

التعليقات

تعليقات