المشهد اليمني الأول| متابعات

الملخص الكامل لخطاب السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي بمناسبة عاشوراء

السيد القائد :
الحق يزاح من واقع الحياة يبقى الاسلام بدون حق ، الحق في عقيدة وثقافة الامة وفي سياسة الامة والحق في العمل والموقف والسلوك ، يزاح من واقع الحياة لكي يبقى الحق مجرد عناوين

السيد القائد :
عناوين اسلامية تحتها الباطل بكل تفاصيله

السيد القائد :
عملية مسخ لهوية الامة وتفريغ للاسلام من محتواه الفاعل والبناء والمفيد

السيد القائد :
انتماؤنا للاسلام يفرض علينا كفرض ديني ان لا نذعن وان لانستكين لسلاطين الجور وزعماء الطغيان والفساد والاجرام

السيد القائد :
المبادئ والقيم هي التي تمثل الضوابط لصلابة الامة وتماسكها

السيد القائد :
ما يمكن ان تعتمد عليه الامة لنيل حريتها واستقلالها هي مبادئ الاسلام الحقيقية التي نادى بها الامام الحسين

السيد القائد:
اليوم شعبنا اليمني يواجه الطغيان اليزيدي في النظام السعودي والنظام الامريكي

السيد القائد :
ذنب شعبنا اليمني العزيز هو الهوية والقيم والاخلاق

السيد القائد :
مايريده النظام السعودي مننا اليوم ضمن السياسة الامريكية هو ما اراده يزيد في تلك الايام هو الاذلال والقهر والاستعباد وان نتعطل من كل قيمنا

السيد القائد :
يريدون ان نجعل من انفسنا عبيدا كما اراد يزيد

السيد القائد :
لايريدون لشعبنا ان يحكم نفسه ولا يكون له قرار

السيد القائد :
اذا قبلنا بذلك معناه الهوان في الدنيا والاخرة والخسران ونكون في حال قد فقدنا انسانيتنا

السيد القائد :
ان كنا مؤمنين فعلينا ان لا نخاف منهم ولانبالي بجبروتهم ونتحرك بكل جدية واباء في مواجهتهم‏

السيد القائد :
مقام العزة هو في مواجهة التحدي ، الواقع الذي ليس فيه تحديات والظروف التي ليس فيها اخطار ، هو واقع لاكرامة للانسان فيه

السيد القائد :
ندافع عن حريتنا عن انسانيتنا عن كرامتنا عن عزتنا ، ولو نستسلم ونتهاون نكون قوما بلا كرامة وبلا شرف وبلا عزة

السيد القائد :
ان انتماءنا للايمان وبما شهد به الرسول ص وهو وسام شرف ، يفرض علينا ان نكون في كل الظروف والمواقف اعزاء بعزة هذا الايمان الذي نحمله

السيد القائد :
الاخطار والتحديات هي التي تكون امتحان للانسان

السيد القائد :
يا شعبنا اليمني العظيم كتب لنا اليوم ان نكون امام اختبار الهي امام الله سبحانه وتعالى

السيد القائد :
الصادق لا يقبل ان يسكت امام كل هذا الطغيان

السيد القائد :
الذي هو كاذب منسلخ فاسد النفس ، ونحن اليوم نواجه هذا العدوان على اساس من مبادئينا كما ان العدوان يتحرك ويستهدفنا في المبادئ والقيم

السيد القائد :
النظام السعودي يحمل راية النفاق في الامة ويحمل معولي هدم يهدم به مبادئ الامة قبل هدم البنى والطرق بمعولي هدم يسار ، الاول هو الجناح الديني التكفيري تحت رعاية امريكا ، والثاني هو محاولة افساد النفسيات والتحلل من الاخلاق بغير العنوان الديني ..

السيد القائد :
اهم ما يحمي هذا الانسان من الاستعباد والاستغلال هو التحلي من القيم

السيد القائد :
الذين يقدمون انفسهم في اسواق الطاغوت معروضين للبيع لمن يدفع اكثر

السيد القائد :
الذين قدموا الاسلام الحقيقي هو الرسول ص و ورثته الحقيقيون ومنهم الحسين عليه السلام

السيد القائد :
لن تفرض علينا الظروف ولن تؤثر علينا الوقائع لطاعة اللئام لان طاعة اللئام خسة وتجرد من الانسانية وخسران في الدنيا وفي الاخرة

السيد القائد :
كلما يريدوننا ان نطيعهم فيه هو خروج عن المبادئ

السيد القائد :
الرسول لم يدع لأولئك ولكنه دعا بالبركة لنا نحن اهل اليمن واهل الشام

السيد القائد :
نحن فيما نواجه من تحدي ننطلق من ذات المنطلقات التي انطلق منها الحسين

السيد القائد :
لا ننطلق من المراوغات السياسية التي لا مبادئ لها ولا قيم بل منطلقاتنا هوية وقيم ومبادئ

السيد القائد :
قدم العدوان منذ بدايته من خلال جرائمه دلائل واضحة على استهدافه لليمن في كل مكان من عمران الى الجوف الى صنعاء الى كل المحافظات ، لم يبق فيما يؤثر على البعض من المتنصلين الا نقص الايمان

السيد القائد :
الخونة باعوا كل شيء في مزاد ال سعود و البعض منهم يقتل بعد ان يشترى وهذا امر مؤسف

السيد القائد :
بعض الاطراف كان لها دور الدلّال.

السيد القائد :
حزب الاصلاح التيار المنحرف فيه لعب دورا في هذا

السيد القائد :
دفع بالبعض الغرور واللجاج في الخصومة ان يذهبو في صف الشيطان وقرن الشيطان

السيد القائد :
الخيار الذي اختاره كل الاحرار في هذا البلد الذين حافظو على كرامتهم وانسانيتهم ، كان لهم الموقف المشرف و كانوا شرفاء واحرار ولم تحنهم الوقائع والاحداث ليركعوا او يخنعو

السيد القائد :
لن نكون الا حيث يريد لنا الله ان نكون

السيد القائد :
اما التضحية فنحن حاضرون للتضحية

السيد القائد :
كم ارتكبو من مجازر جماعية في الاعراس والاسواق والتجمعات الاجتماعية لم يكن ما حدث في الصالة الكبرى بطائراتهم لم يكن مفاجئا ولا غريبا على سلوكهم

السيد القائد :
المجزرة كانت اكثر في العدد و طالت العديد من الشخصيات من كافة التيارات و هو ما جعل الامريكي يشعر بالحرج

السيد القائد :
الامريكي يقتل و يرتكب ابشع الجرائم ثم يحاول ان يقدم نفسه انه منقذ

السيد القائد :
يحاول الامريكي ان يتفادى سخط الشعوب ويخدرها لكي يستهدفها وهي في محل تخدير

السيد القائد :
كان يلقي في افغانستان المئات من الاطنان من القنابل على رؤس الشعب الافغاني ثم تلقي طائراته الاطنان من المواد الغذائية

السيد القائد :
يحرص الامريكي على فرض حالة الجمود والاستكانة على الشعوب ويستخدم الاعلام والجانب الانساني مثل المساعدات ليغطي بها على البشع من جرائمه ، ويعتبر الشعوب قطيعا من الاغبياء

السيد القائد :
يلقي الامريكي اطنان القنابل ويقتل الالاف ثم يقدم الشيء اليسير من المساعدات ليوهم الناس انه انساني

السيد القائد :
من يتأثر باسلوب امريكا يمكن ان نقول انه اغبى من الحمار

السيد القائد :
قصف الصالة الكبرى موثق بالفيديو.

السيد القائد :
يحاولون الهاء الناس عن ما حدث

السيد القائد :
يستوجب الحدث ردة فعل مشرفة ، والا اذا استكان البعض وتجاهلوا ما قد جرى فلينتظر الناس المزيد المزيد من الجرائم الفضيعة ثم يكررون نفس الاسلوب في التبرير

السيد القائد :
الجبناء واللئام فقط من يمكن ان يتقبل محاولة العدو التنصل عن جريمته ، اما العقلاء ومن لم يحميروا انفسهم فلن يكونو الا في موقع العزة والكرامة

السيد القائد :
ليس هناك عاقل يقبل ان يكون حمارا للطغيان السعودي الامريكي

السيد القائد :
مع اثارة الجدل حول الحادث كيف حصل وماذا حصل حاولو ان يثيروا الضوضاء لتضيع القضية من اثرها في اندفاع الناس ، فالامريكي لا يريد لشعبنا اليمني ان يتحرك

السيد القائد :
يريد الامريكي لشعبنا ان يقتل مرة اخرى ثم يبرر

السيد القائد :
هناك الكثيرين قتلو وهم ممن يقولون انهم حياديون

السيد القائد :
انتماؤنا الوطني هو ان نتحرك ، لا امم متحدة ممكن ان تتحرك و كلنا يعلم كيف تحركت الامم المتحدة في الفترات السابقة ، وعجزت عن اعادة وفد خرج بضمانتها ليفاوض

السيد القائد :
ما كان موقف الامم المتحدة من كل الجرائم التي ارتكبت ؟

السيد القائد :
اصبح هناك ثأر للجميع ومسؤلية على الجميع و واجب على الجميع

السيد القائد :
العدو يسعى الى الخداع والاستمرار في عدوانه بكل الاساليب ، ولا رهان على امم متحدة ولا مجتمع دولي

السيد القائد :
الامريكي يرى في المسألة مصلحة اقتصادية لها ومشروع تخريبي في المنطقة

السيد القائد :
النوايا هي احتلال كل اليمن وتحويل كل رجل في هذا البلد سواء كان زعيما سياسيا او شيخا عشائريا الى عبد مأمور تحت اوامر السعودي والامريكي

السيد القائد :
يريدون ان نخسر استقلالنا وهويتنا وكرامتنا وان نخسر عزتنا وكرامتنا

السيد اقائد :
الخيار هو ان نتحرك بمسؤلية وجدية ، لنردع هذا العدوان

السيد القائد :
التنصل عن المسؤلية والتعاطي الهامشي هو الذي يخدم العدوان و يساعد في اطالة امد العدوان ويسبب في تداعيات خطيرة

السيد القائد :
ما اشرقت شمس يوم الا وقد قتل في شعبنا ، الا يكون ذلك دفاع ان نتحرك لايقاف عدوانه

السيد القائد :
ما تحرر شعب ولا نال استقلاله الابتضحية وتحرك جاد

السيد القائد :
الله معنا وقد ثبت ذلك في كل ما تحركنا فيه في الميدان

السيد القائد :
معنيون اليوم ان نتحرك بجدية اكثر وهو ما يخشاه العدو

السيد القائد :
ما يسعى اليه الامريكي هو تخدير الشعب اليمني

السيد القائد :
مسؤليتنا اليوم ان نتحرك بشكل اكبر و بوعي عال و بصيرة عالية لان العدو لديه مؤامرات جديدة و محاور عسكرية جديدة يريد ان يفتحها ومستمر في جرائمه ليل نهار

السيد القائد :
اننا في الختام نتوجه بالشكر والتقدير والاعزاز لكل الذين وقفوا الى جانب شعبنا وعلى راسهم حزب الله والسيد حسن نصر الله الذي كان له الموقف الاخوي المشرف

السيد القائد :
نحن مع كل الشرفاء في هذه الامة وفي طليعتهم قوى المقاومة نعتبر انفسنا في جبهة واحدة بوجه التحديات التي تواجهنا سواء الامريكي او التكفيري ومن يتحركون معهم وعلى راسهم النظام السعودي

التعليقات

تعليقات