الناطق الرسمي للقوات المسلحة يؤكد حق الجيش اليمني في الدفاع عن سيادة الجمهورية اليمنية وينفي بصورة قاطعة مزاعم استهداف أي بوارج بحرية

1999

المشهد اليمني الاول_ صنعاء 

 

أكد الناطق الرسمي للقوات المسلحة العميد الركن شرف لقمان حق الجيش اليمني واللجان الشعبية في الدفاع عن سيادة اليمن وحماية حدودها البرية والبحرية ، نافيا استهداف أية بوارج عسكرية في المياه الإقليمية.

ونفي العميد الركن شرف لقمان بصوره قاطعه المزاعم الممنهجة والموجهة التي تدعي استهداف بوارج امريكية في المياة الاقليمة، مؤكدا قيادة المجلس السياسي الأعلى الكامله للقوات البحريه والدفاع الساحلي وسيطرته التامة على جميع المقاتلين وجميع الاسلحه الدفاعية عن السواحل اليمنيه عدا تلك الواقعه تحت سيطرة القاعده والتحالف السعودي الاماراتي.

وحذر الناطق الرسمي من النوايا السيئة من تكرار تلك الإدعاءات وتوقيتها الذي جاء عقب مجزرة العدوان بحق المعزين في الصالة الكبرى ، مضيفا بأن الإعتداء الأمريكي المباشر واستهداف الأراضي اليمنية صباح اليوم ليس مقبولا وسيتم التعامل مع أي تطورات بما يناسبها ، واصفا هذا الإستهداف بالإستفزاز الذي لن يكون في صالح امن واستقرار الملاحة الدولية ، محملا دول تحالف العدوان وأمريكا من أي توتر قد يحدث في المياه الإقليمية وتحويلها إلى منطقة عسكرية.

وأكد الناطق الرسمي حرص الجيش اليمني واللجان الشعبية الكامل على سلامة الملاحه الدوليه في المناطق المسئول عنها ، وابدى الاستعداد الكامل للتعاون مع أي جهه امميه او دوليه للتحقيق في هذه الادعاءات ومعاقبة المتسببين ايً كانوا، ودعا لسحب أي قوه بحريه متواجده في المنطقه من مصلحتها ادخال الولايات المتحده او غيرها في خط المواجهه الاول.

وأشار الى ان البحريه اليمنيه تقوم بواجبها الدفاعي ضد الجماعات الارهابيه والاجرامية وكذا القطع البحريه العسكريه التابعه لدول تحالف العدوان التي تقوم باستهداف الشواطىء اليمنيه استهداف مباشر ودائم وكذا استهداف المدن والمدنيين الامر الذي سيظل سببا للتوتر المتزايد في البحر الاحمر في ظل استمرار العدوان وتواجد القوات البحريه التابعه للسعوديه ومن تحالف معها والذي يستهدف الاراضي اليمنيه انطلاقاً من طرق الملاحه ومن المياه الدوليه والاقليميه.

سبأ

التعليقات

تعليقات