كتب/ أكرم طامي: أمريكا شيطان استعذنا منه بصرخة لدحظه، جاءتنا في هيئة كلب يبحث عن عض!
مما تعلمناه عن التعريف الوصفي للخبر الصحفي أنه: ( إذا عض كلب رجلا فهذا لا يعد خبرا يستحق النشر، لكن لو عض رجل كلبا فهو خبر يستحق النشر)
معلومة قبلية أدهشتنا -حينئذ- هززنا رؤوسنا لها، ورفعنا حواجبنا استغرابا.. على ذلك،، نشهد اليوم مثالا مشابها مطابقا وهو: ( إذا عضت أمريكا الإنسان اليمني بقصفه فهذا خبر لا يستحق الإدانة ولا النشر، لكن إذا عض صاروخ يمني -ولو كذبا- بارجة أمريكية على السواحل اليمنية فهذا خبر يستحق النشر و التهديد بالتدخل الأمريكي المباشر للحرب على اليمن)
أصلا.. الكلب مفتوح رباطه منذ بداية العدوان وهو الآمر والمخطط؛ بدليل النباح اللوجستي، لحما وعظما، فهل أمريكا “الكلب” لم تكتفي بذريعة القاعدة و داعش ثم داعش الكبرى “السعودية” لدخولها اليمن؛ حتى تجد لذلك ذريعة جديدة هي العظم “البارجة” الذي رمته على سواحل المياة اليمنية لتتهم الصواريخ اليمنية بقصفه؟!
أمريكا شيطان كنا استعذنا منه بصرخة لدحظه، جاءتنا في هيئة كلب يبحث عن عض.. ولم يأتها الإحساس بالعضة سوى على سواحل المياة اليمنية مؤخرا، ولم يعضها أحد سوى نفسها بنفسها تهمة وصنيعة.

التعليقات

تعليقات