المشهد اليمني الأول| خاص

أكد مصدر مسئول بوزارة الخارجية أن نتائج التحقيق الذي نُشر عن قيادة تحالف دول العدوان في جريمة الحرب التي ارتكبتها باستهداف صالة العزاء بالعاصمة صنعاء لا تبرئها من انتهاك القانون الإنساني الدولي وانتهاك كافة القيم والأعراف الإنسانية .
وأوضح المصدر في تصريح له، أن ما تضمنه البيان الصادر عن قيادة تحالف دول العدوان أكد على مسؤولية التحالف ولم يبرئه ، مشدداً
على أهمية أن يضطلع الأمين العام للأمم المتحدة بمسؤوليته الوظيفية والأخلاقية ويعمل على تشكيل لجنة تحقيق دولية مستقلة برئاسة شخصية دولية محايدة رفيعة المستوى في أسرع وقت ممكن للتحقيق في جرائم الحرب في اليمن التي ارتكبها تحالف العدوان ومن خلفه .
ولفت المصدر إلى أن داعمي ومرتكبي هذه الجرائم بحق الشعب اليمني لن يفلتوا من العقاب .
وقال المصدر : ” لا شرعية لرئيس انتهت ولايته عام 2014 ولا شرعية لحكومة جلبت العدوان والحصار الشامل على كافة أبناء الشعب اليمني وساهمت بشكل كبير في تدمير البنية التحتية للبلاد وتجويع ملايين المواطنين من خلال قرارات كارثية مثل الاستمرار في إغلاق مطار صنعاء وحرمان الكثير من أبناء اليمن من السفر فهناك من هو بحاجة إلى العلاج في الخارج وبالأخص كبار السن والجرحى ، وحرمان الطالبات والطلاب من الالتحاق بجامعاتهم ومعاهدهم “.
وتابع ” كما كان للقرار غير المدروس وغير المسؤول بنقل البنك المركزي اليمني من العاصمة إلى محافظة عدن آثاره الكارثية على المواطن والوطن “.

التعليقات

تعليقات