المشهد اليمني الأول| نجران

وزع الإعلام الحربي اليوم الأحد مشاهد انكسار محاولة زحف الجيش السعودي لاستعادة مواقع الشبكة والشرفة في نجران.
وتمكن أبطال الجيش اليمني واللجان الشعبية – بعون الله وتأييده – من كسر الزحف السعودي وإفشال خطته، مكبدين العدو خسائر كبيرة في العديد والعتاد.
 وتظهر المشاهد جثث الجنود والضباط السعوديين المتناثرة على سفوح هذه الجبال المترامية، كما تبين المشاهد حالة الرعب في صفوف من تبقى إذ هربوا تاركين خلف ظهروهم عدداً من الآليات وكمية من الأسلحة والعتاد، باستثناء محاولات يائسة لسحب جثث القتلى.
وبعد معارك عنيفة انتهت بهزيمة الجيش السعودي، وفشل محاولاته، تجول المقاتلون اليمنيون في مواقع العدو باعثين رسائل واضحة يؤكدون فيها سيطرتهم وجهوزيتهم التامة للتحرك بما تتطلبه المرحلة مع عظيم الثقة بنصر الله.
 وفي جبهة نجران أيضاً، دكت مدفعية الجيش واللجان موقع الفواز الأقرب إلى نجران بقذائف المدفعية موقعة العديد من الخسائر في صفوف الجيش السعودي.
عمليات دقيقة ومحكمة ينفذها أبطال الجيش واللجان في عمق مواقع العدو، تكتيكات وإدارة ناجحة للمعارك هناك، وحرفية قتالية عالية، وبين الهجوم والاستنزاف وفرض السيطرة النارية لا يبقى للجيش السعودي من نصيب سوى الهزيمة والفشل.

التعليقات

تعليقات