حتى بنظر الأديب البصير المُبصر عبدالله البردوني (هادي خائن) !

2436

المشهد اليمني الأول| خاص

محكمة أصدرت حكم غير قابل للطعن والإستئناف أن هادي متآمر، محكمة ضمير اليمن الحي، المُفكر عبدالله البردوني والذي أورد الفقيد البردوني في كتابه (الثقافة والثورة في اليمن) في الصفحة 81،82 هذا النص : ((ثورة أكتوبر الشامخة التي انتقلت من أعلى إلى أعلى ومن خطر إلى قتل أخطر حتى ظل بقاؤها على هذا المقدار من التوهج كأسطورة العنقاء أو المهدي .. لأنها تواصلت ثورياً من إسقاط مؤامرة يناير 86م إلى أن حققت الوحدة 90م)) .
وهادي ورفاقه هم من فجروا مؤامرة 13 يناير وهُزموا وفرًّ هادي إلى صنعاء ليتآمر على الوحدة الوطنية وتقسيم اليمن إلى أقاليم متناحرة طائفياً ومناطقياً بشكل يتعارض مع الهدف الخامس لثورة 26 سبتمبر 1962م .. ومع ذلك يُطل علينا رجال البترودولار .. بأنه لا توجد مؤامرة ولا خيانة ولا عمالة .. جرذان الزمان .. وطنهم الفنادق ودينهم الدولار .

بقلم/ جميل أنعم

التعليقات

تعليقات