المشهد اليمني الأول| خاص

تستمر أزمة السعودية الإقتصادية، بفعل حروبها العبثية عسكريا واقتصاديا في المنطقة، وفي إطار ترحيل العمالة وإغلاق المصانع والمعامل ورفع الضراب، أغلق مفتشون من جهات حكومية نحو 11 خط إنتاج لثمانية مصانع متخصصة في العزل الحراري، تحت ذريعة مخالفة المواصفات السعودية .
وزعم بيان للبرنامج السعودي لكفاءة الطاقة، أن هذه الجهود تأتي ضمن منظومة عمل حكومية متكاملة تنسق جهودها وفق آلية عمل تضمن الرقابة على شركات ومصانع العزل الحراري ومدى التزامها بالمواصفات المحددة، وينفذ هذه الآلية فريق عمل مكون من وزارة التجارة والاستثمار، ووزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية، والهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة، والهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة، ومصلحة الجمارك العامة، والمركز السعودي لكفاءة الطاقة.
وأشار إلى أن فريق عمل الجهات الحكومية، عمل على التأكد من التزام المصانع والشركات المختصة بالعزل الحراري، بالمواصفات القياسية لمواد العزل الحراري، وذلك عبر سحب 56 عينة من مواد العزل الحراري وإرسالها إلى مختبر الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة، وتبين وجود تسع عينات عزل حراري في المصانع التي تم إغلاقها لاحقا غير مطابقة للمواصفات السعودية.
الأمر الذي نفاه رجل أعمال سعودي، مركداً بأن النظام السعودي يسعى لرفع الدعم عن هذه المصانع تدريجياً مادفعه لإختلاق أكاذيب متعلقة بالمواصفات السعودية .

التعليقات

تعليقات