الناطق الرسمي لأنصار الله يرد على دعوة بريطانيا وواشنطن “المشاورات في ظل استمرار العدوان مضيعة للوقت”.

2037

 

المشهد اليمنس الاول_صنعاء

جدد الناطق الرسمي لأنصار الله ورئيس وفدهم المفاوض محمد عبد السلام اليوم الأحد التأكيد على أن الوقف الشامل للعدوان ورفع الحصار عن الشعب اليمني هو شرط أساسي لبدء أي عملية تفاوضية ترعاها الأمم المتحدة.

وقال عبد السلام في منشور له على صفحته في “تويتر”: “‏وقف إطلاق النار الشامل براً وبحراً وجوًا وفك الحصار والحظر الجوي موقف يطالب به كل اليمنيين”.

وأكد عبد السلام أن “المشاورات في ظل استمرار العدوان مضيعة للوقت”.

وتأتي تصريحات عبد السلام رداً على دعوة وزيرا خارجيتي أمريكا وبريطانيا لوقف فوري لإطلاق النار في اليمن في اجتماع في لندن ضم أيضاً المبعوث الأممي لليمن إسماعيل ولد الشيخ ووزير الخارجية السعودي، دون أن يدعوا إلى رفع الحصار الغاشم والمخالف للقوانين الدولية على الشعب اليمني.

ووفقا لـ”رويترز” فقد قال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري للصحفيين بعد اجتماع مع نظيره البريطاني بوريس جونسون ومسؤولين في لندن “حان الوقت لتطبيق وقف غير مشروط لإطلاق النار ثم التوجه إلى طاولة المفاوضات… لا حاجة لنا أن نؤكد اليوم على الضرورة الملحة لإنهاء العنف في اليمن”.

وقال كيري إنه يدعو مع جونسون وولد الشيخ أحمد إلى تنفيذ وقف إطلاق النار “بأسرع ما يمكن وهو ما يعني الاثنين أو الثلاثاء”، حسب تعبيرة.

التعليقات

تعليقات